جامعة إدلب تفتح أبوابها لطلبة الغوطة الشرقية

28/04/2018
يستكمل عبد الكريم الأوراق الثبوتية اللازمة للتسجيل في جامعة إدلب هو واحد من الطلاب المهجرين من الغوطة الشرقية استفاد من المنحة المجانية التي قدمتها الجامعة لطلاب الغوطة الذين وصلوا إلى إدلب مؤخرا حرم عبد الكريم من متابعة دراسته الجامعية لأكثر من أربعة أعوام بسبب ظروف الحرب والحصار في الغوطة أول يوم تسجيل أول يوم دوام الي يعني بكلية العلوم الإدارية اللي إحنا القرار وقدم شيئا لأهل الغوطة تعتمد جامعة إدلب على أقساط الطلاب في تمويل الجامعة وذلك لضمان استمرارية العمل بعيدا عن دعم المنظمات الإغاثية والجهات الخارجية وهي مؤسسة مستقلة يقول القائمون عليها إنهم يفخرون بمستوى العملية التعليمية فيها على الرغم من المعوقات الكثيرة التي فرضتها ظروف الحرب ويدير جامعة إدلب أساتذة ومدرسون من مختلف المناطق في سوريا كان معظمهم يدرس في الجامعات التابعة للنظام السوري الهدف من المنح كان هو إنساني بالدرجة الأولى وطبعا نتيجة تهجيرهم إلى مناطقنا وعندما وجدنا الطلاب يقبلون على التسجيل في الجامعة كانت فرحتنا الكبرى تضم جامعة إدلب إحدى 11 كلية وخمسة معاهد يبلغ عدد الطلاب المسجلين فيها نحو أحد عشر ألف طالب وطالبة يشرف عليهم مدرسا من الأساتذة وحملة الماجستير وتتوقع إدارة الجامعة أن تستقبل نحو ثلاثمائة من طلاب الغوطة الشرقية في حين يدرس الطلاب الآخرون في جامعة حلب الموجودة في منطقة تخضع لسيطرة المعارضة حظي المهجرون من الغوطة الشرقية باهتمام كبير في إدلب من قبل مختلف الفعاليات وكانت منحة الجامعة تعبيرا من القائمين عليها عن التعاطف مع الطلاب المهجرين بعد المحنة الكبيرة التي عاشوها صهيب الخلف الجزيرة مدينة إدلب