انطلاق منتدى الجزيرة والأزمة الخليجية على رأس قضاياه الساخنة

28/04/2018
أتراها خارطة تحالفات المنطقة كانت واضحة ثم تشوشت أم هو العكس في هذا يختلف الباحثون في منتدى الجزيرة الذي خصص جلسته الأولى لمناقشة الأزمة الخليجية ومساراتها وحجم الأثر الذي خلفته الغريب أن كوريا الشمالية والجنوبية بينهم صراع أزلي ومتجذر وصلوا اليوم إلى أنهم يلتقوا مع بعض الإشكالية نحن في عالمنا العربي ونتكلم على مستوى مجلس التعاون اليوم نوجد شروخ عميقة في ظرف تمر به المنطقة ظرف ستثنائي يمر به العالم العربي يزيد من إمكانية التدخل التدخل الخارجي في منطقتنا هي الدورة الثانية عشرة للمنتدى يحاول القائمون على كواليسه اختيار المواضيع التي طبعت المنطقة العربية خلال السنة وفي هذه السنة فرضت الأزمة الخليجية نفسها كواحدة من القضايا التي سيرجع إليها بالتفصيل من سيكتب تاريخ المنطقة مستقبلا هذه السنة كانت الأزمة الخليجية هي الأبرز هي الأبرز إقليميا هي الأبرز في الوطن العربي هي الأبرز في مؤشراتها على المنطقة وفي تأثيرها على مجمل المواقف الدولية وبالتالي كان هذا هو السبب في اختيار اختيارها لهذه الأزمة يقترب حول الأزمة الأول من إكمال دورته وما تزال قطر متمسكة بقرارها الرافض بالتفريط في سيادتها وما تزال دول الحصار ماضية في سياستها وبينهما عدد من الملفات الإقليم معلقة بل وتتأزم فمن الحرب في سوريا وما خلفته من أزمة إنسانية إلى نظيرتها اليمنية التي تبدو بلا غاية ولا نهاية يبدو الشرخ الخليجي وكأن صداه يتردد في أرجاء الجغرافيا العربية ويقول خبراء إن تأثيره عابر للقارات انعكاسات سالبة لا تقتصر فقط على المستوى الإقليمي وإنما تتعدى على المستوى أقصد ليس على المستوى الإقليمي الخليجي وإنما على المستوى الإقليمي العربي وربما أبعد من ذلك حتى علاقة علاقة دول الخليج بالولايات المتحدة علاقة دول الخليج بالمشروع الإيراني ويناقش المنتدى ملفات شائكة أخرى الدور الإيراني المتصاعد وتطورات القضية الفلسطينية وترتيبات ما يعرف بصفقة القرن واعتبار واشنطن للقدس عاصمة لإسرائيل واحتمال اندلاع موجة ثانية من التغيير في المنطقة يونس آيت ياسين الجزيرة الدوحة