"المنتدى الوطني للديمقراطية" المعارض يشارك بانتخابات موريتانيا

27/04/2018
لم يتجاوز المسار حالة الانسداد ولم تفضي جولات حوار سرية إلا إلى تعميق خلافات الطرفين لكن ذلك لم يمنع منتدى المعارضة من إعلان المشاركة في الاستحقاقات المقبلة رغم غياب أي تمثيل له في لجنة الانتخابات التي شكلت قبل أسبوع وما يعتبره مخاوف ما تزال قائمة من التزوير نطالب كل القوى الحية وكل القوى الديمقراطية ان يتحدوا من أجل فرض الشفافية في الانتخابات القادمة سواء بنضال ينتزع ضمانات قبل الاقتراعات أو من خلال النضال الميداني لفرض احترام هذه الشفافية تحولات تتزامن مع مساع يبذلها الحزب الحاكم لرص صفوفه قبيل نهاية الدورتين الدستوريتين للرئيس محمد ولد عبد العزيز سنة 2019 يشكل أهم الحسابات في المشهد السياسي الموريتاني ويعيدوا إلى الساحة بعض الحيوية والنشاط عدم مشاركة يشكل ولو بمستوى معين للعملية السياسية ومشاركتها على أننا نتطور الحمد لله وجود ضمانات الشفافية منطقية بمختلف الفاعلين السياسيين في الانتخابات المقبلة بين مقاطعة ومشاركة لم تنجح المعارضة بعد ربع قرن من النضال مع السلطة في الوصول إلى سدة الحكم حتى الآن ولم تنجح السلطة في تبديد مخاوف التزوير لدى أغلبية هذه الأحزاب غير أن تعدد الطيف المعارض وحالة الانقسام بيناه سمحت على الدوام بمشاركة لأحزاب معارضة في البرلمان والانتخابات الرئاسية كما دخلت أطراف منها في جولات حوار سياسي واتفاقات مع الأغلبية الحاكمة في السنوات الماضية حصلت بموجبها على عضوية لجنة الانتخابات بابا ولد حرمة الجزيرة نواكشوط