هذا الصباح-مراكش تحتفي بالباركور وعشاقها

26/04/2018
الباركور من الأنشطة البدنية التي يصعب تصنيفها تستمد حركاتها السريعة من فكرة الهروب حيث تتولد في هذه الحالة الحاجة إلى سرعة البديهة والمهارة للخروج من المواقف في مراكش أقيمت فعالية خاصة لهذه الرياضة استقطبت مدربين وعشاق لممارستها من مختلف دول العالم وفي غضون أسبوع أشرف مدربون من المغرب وألمانيا وفرنسا ورومانيا على هواة رياضة الباركور والركض الحر وسعوا لتعليمهم كيفية الاستفادة المثلى من الهندسة المعمارية للمدينة المغربية التاريخية مراكش الأسبوع كله كان في غاية الروعة هناك تبادل كبير للرأي ولقاءات وتعرف على الهواء أتصور أن كلمة واحدة سيجري تبادلها باركور في كل أنحاء العالم رأيت كثيرا من الشباب وهم يتدربون على الباركور شيء لطيف جدا أراهم ينفذون حيلا هنا وهذا مستلهم من ألعاب بهلوانية قديمة شباب توافدوا من مختلف المدن المغربية يتطلعون للتعلم ويحاولون تجربة أحدث حيل رياضة الباركور وتشمل هذه الرياضة الركض والتسلق والقفز الألعاب البهلوانية حول المباني وعلى أراض وعرة انطلقت الباركور في فرنسا خلال ثمانينيات القرن الماضي تحتفل فن التحرك وكانت بريطانيا أول دولة تعترف رسميا العام الماضي بها كرياضة