هذا الصباح-المدينة السياحية بالحبانية بالعراق تعود للحياة

26/04/2018
المدينة السياحية في الحبانية هي إحدى أهم وأجمل المناطق السياحية في عموم العراق نعود لاستقبال زوارها بعد سنوات طويلة من الإغلاق أدت إلى تداعي هذا المرفأ الذي أنشئ في سبعينيات القرن الماضي وكان يستقبل سنويا مئات الآلاف من العراقيين والسائحين الأجانب فرحة العراقيين بإعادة افتتاح هذا المرفأ السياحي كبيرة فهذه المدينة كانت تمثل رئة ومتنفسا لسكان العاصمة بغداد والمحافظات القريبة منها خاصة خلال فصل الصيف حيث اعتاد الناس على التوجه إليها هربا من الطقس الحار لقضاء أيام جميلة على شاطئها ومرافئها بنيت المدينة السياحية في سبعينيات القرن الماضي بواسطة شركة فرنسية وتقع على شواطئ بحيرة الحبانية ولا تبعد عن بغداد العاصمة كثيرا تضم المدينة مئات القرى السياحية التي بنيت بطريقة جميلة إضافة إلى فندق يضم نحو ثلاثمائة غرفة ومطاعم عديدة وأماكن للترفيه والتسلية شهدت المدينة تداعيا كبيرا في السنوات الأربع الماضية بسبب تحولها إلى مخيم للنازحين ضم عشرات الآلاف من العائلات التي هربت من جحيم الحرب بين القوات العراقية وتنظيم الدولة بمحافظة الأنبار وطرحت الحكومة العراقية هذا المرفأ للاستثمار أمام الشركات الأجنبية في مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي عقد في الكويت في شهر فبراير شباط الماضي بكلفة خمسة وعشرين مليون دولار في محاولة لإعادة المدينة إلى سابق عهد وليد إيراهيم الجزيرة بغداد