مجلس الشيوخ يحمي المحقق مولر من الرئيس ترمب

26/04/2018
لا يكاد يمر يوم دون أن تشهد القضايا المتشابكة المتعلقة بإدارة الرئيس دونالد ترمب تطورات جديدة في مجلس الشيوخ الأميركي صوتت لجنة الشؤون القضائية لصالح تشريع قدمه أربعة نواب جمهوريين وديمقراطيين ويهدف هذا التشريع لتوفير حصانة للمحقق الخاص روبرت مولر الذي يقود التحقيق في تدخل روسي محتمل في الانتخابات الأميركية الأخيرة لا يخفى على أحد أن هذا التشريع جاء لتحصين مولر من قرار قد يتخذه الرئيس ترومان في أي وقت لطرده فقد لمحت لذلك أكثر من مرة وآخرها في مقابلة بالهاتف أجراها مع قناة فوكس نيوز في هذه المقابلة قال ترامب إن التحقيق الذي يقوده مولر عار وأشار إلى أنه لن يتدخل فيه ثم ستدرك قائلا إنه قد يغير رأيه الآن لم يبق مصيرنا مرتبط بتغير مزاج ترمب ما يعني أن التحقيق سيمضي إلى آخره فلماذا اقترب أكثر في تحقيق يتخوف الرئيس الأميركي من أن يثبت التحقيق مزاعم عن تواطؤ بين الروس وحملته الانتخابية ولذلك يحاول أن يبعد نفسه عن كل من وضعه المحققون في مرمى مدفعيتهم آخر هؤلاء هو محاميه الخاص مايكل كوهين الذي أسهم به بشكل كبير في وصوله إلى السلطة في حواره بالهاتف مع فوكس نيوز اعترفتم بأنكم مثله في التسوية مع ممثلة الأفلام الإباحية التي تقول إنها تلقت أموالا مقابل السكوت عن علاقة جمعتها بيترام لكنه حاول أن يضع مسافة بينه وبين كوهن وقال إنه لا يمكنه إلا بجزء ضئيل جدا جدا من قضاياه ثم تابع قائلا إن التحقيق مع المحامي مهم يتعلق بأعمال خاصة بالأخير ونفى أي علاقة له بهذا الأعمال ويتخوف من أن يعثر المحققون في الوثائق التي صادرتها الشرطة الفدرالية إف بي آي من مكتب مايكل كهن ومنزله هذا الشهر على أدلة يمكن أن يستفيد منها المحقق الخاص فعلاقة ترامب بكل امتدت سنوات طويلة والوثائق المصادرة كثيرة ولأن المشاكل لا تأتي فرادى بالنسبة لي ترمب فقد انسحب رومني جاكسون الذي رشحه الرئيس لتولي منصب وزير شؤون المحاربين القدامى وجاء الانسحاب بعد مزاعم تتعلق بسوء سلوكه منها مبالغته في وصف الأدوية لمرضاه وهو الذي يعمل طبيبا في البيت الأبيض ويضاف جاكسون إلى أشخاص كثر أرغموا على التخلي عن وظائفهم في إدارة ترمم منهم من أقيل ومنهم من استقال ومنهم من غادر مغضوبا عليه بعد أن كان من أقرب المقربين