عـاجـل: وزير النقل اليمني: المجلس الانتقالي الجنوبي ولد في غرفة مخابرات في أبو ظبي وهو أداة إماراتية مئة في المئة

تفاصيل جديدة تضيف إلى متاعب ترمب داخليا

26/04/2018
مقابلة صباحية لشرح رؤى الرئيس أو للتنفيس عنه ليس أفضل لذلك من أقرب شبكات الأخبار إلى قلب دونالد ترامب كان الرجل ليغفل في مداخلته الهاتفية مع فوكس نيوز عن متاعبها الداخلية الماضية في ازدياد يهاجم كل ناقد لأدائه الرئاسي ويجاهد لإخفاء قلقه من التحقيقات المستمرة والمتشعبة حول تواطؤ روسي محتمل مع حملته أيام كان مرشحا للرئاسة لكن تلميحاته واضحة إلى قدرته على التخلص ممن يقود تحقيقات يصفها بأنها عار لن تفعل يقول الكونجرس فلتوها صوتت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ بالمصادقة على تشريع يمهد لتحصين المحقق الخاص روبرت مولر من الطرد وهل يقدم الرئيس على تلك الخطوة وقد قرب موعد صدور التقرير الذي يرصد ما إذا كان حقا قد قام بعرقلة العدالة أثناء أدائه مهام منصبه كما أن ثلاثة من مساعدي ترمب كما ذكر وافقوا أخيرا على التعاون مع مولر يبدو أن أحدهم هو رجل الأعمال جورج نادر مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد لاشيء إذن يكبح تحقيقات مثقلة بالشخوص والوقائع والأمكنة تجدها تركز على الأنشطة التجارية لمجموعة ترمب وصهره جيرالد كوشنر مع الروس وغيرهم كما يستوقفها أدوار الإمارات منسقة لقاءات جزر السيشل وعلاقتها بحملة ترمب ومن مسارات التحقيق أيضا ما يقود إلى محامي الرئيس الشخصي مايكل كوهين لأنه محل تحقيق جنائي مواز في نيويورك فإن كوهين يمتنع عن الإدلاء بشهادة قد تدينه في القضية المقدمة ضده وضد ترمب مماثلة الأفلام الإباحية ستورم بانوس دأب ترمب على نفي إقامة علاقة حميمية مع دانيلز التي سماها باسمها لأول مرة وكان ينفي علمه بالمبلغ الذي دفعه محاميه لها لتلزم الصمت والآن يقول الرئيس فوكس نيوز إن كوهن بوصفه أحد محاميه كثر مثله في تلك التسوية إنه حرص واضح من ترمب على التنصل من علاقته الخاصة جدا بصديقه ومحاميه على مدى سنوات لعلها الخشية من أن يكتشف المحققون ما يدينه في وثائق صادرها الإف بي آي أخيرا من مكتب كوهين ومنزله وحتى إذا لم يحدث ذلك فإن للرئيس من المتاعب ما يكفيه هذا طبيب البيت الأبيض ومرشح ترمب لوزارة شؤون المحاربين القدامى روني جاكسون ينسحب من مقترح ترشيحه لعله مفعول تحقيق فتحته لجنة في مجلس الشيوخ في ادعاءات عن إفراط جاكسون في وصف الأدوية لمرضاه الاتهامات باطلة برأيي ترامب وهي محاولة لتدمير ما بدا له رجلا كان يمكن أن يقوم بعمل رائع في منصبه الرئيس نفسه كما يريد أن يظهر للأميركيين والعالم يقوم هو الآخر بعمل رائع يريد أن ينشغل الناس بالخارجين طوعا أو كرها من إدارته ولا بمآلات تحقيقات مولر لذلك وجه الأنظار إلى الخارج حدث الرئيس شبكة فوكس نيوز طويلا عن قيمته التاريخية المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية قال إنه لا يمكنه التكهن بما سيجري خلال المحادثات وأنه لا يرغب في الدخول في ما سماه اتفاقا رديئا مع بيونغ يانغ كالذي أبرمته الإدارة الأميركية السابقة مع طهران