هذا الصباح- غلاسكو تطلق قمرا اصطناعيا صغيرا جدا

25/04/2018
جهاز إلكتروني أصغر حجما من خبز اللوف قد يبدو للبعض أحد أجزاء كمبيوتر لكنه قمر صناعي بالمعنى الحرفي للكلمة وسيطلق قريبا على متن أحد الصواريخ الفضائية ليستقر في مدار حول الأرض حسب مسؤولي الشركة المصنعة سباير غلوبل في مدينة غلاسكو باسكتلندا لا يستغرق عبور هذا القمر الصناعي الأفق والتحليق في المدار ثم العودة أكثر من عشر دقائق لقد عاد في غضون ساعة وتمكنت من تزويده بتقنية تقصي حالة الطقس وتخطي السفن والطائرات وتقول الشركة وهي متخصصة في المعلومات التي تجمعها شبكات الأقمار الصناعية قمرها الذكي مصمم لتقفي السفن الإشارات الراديوية ومراقبة مواقع وسرعة خمسة وسبعين ألف سفينة يوميا إضافة إلى تحديد هوية طواقمها وطبيعة شحناتها ومراقبة الصيد غير القانوني وقرصنة البحر أطلقت الشركة على قمرها اسمه قمر نانو الصناعي وتقول إنه سيمثل نقلة كبيرة في صناعة الأقمار الصناعية لأن التصنيع لا يستغرق أكثر من أسبوع واحد وبكلفة لا تتجاوز بضعة آلاف الدولارات مقارنة بالأقمار الصناعية الأولى التي كان حجمها بحجم حافلة ويستغرق بناء واحد منها خمسة عشر عاما وأضافت أن بإمكان استبداله كل عامين بتصاميم وتقنيات أحدث والخوف من الثالث منها لأنها تحترق في الغلاف الجوي بخلاف الأقمار التقليدية التي تصبح من نفايات الفضاء عند انتهاء عمرها