هذا الصباح- رسائل سلام على جدران الموصل

25/04/2018
الحقيقة سبب قيامي بهذه المبادرة هو رغبتنا باستمرار الحياة مدينة الموصل بعد الحرب بعد الدمار اللي صار بها أكيد نحن الشباب اليوم يبقى على عاتقنا نستثمر كل طاقاتنا الشبابية في هذه المدينة من رفع مخلافات واستمرار الحياة بممارسة كل المواهب والهوايات اول فكرة راودتني اشتغل الجداريات كانت عبارة خلوها أجمل هاي عبارة واحدة كانت تحفيز لأبناء مدينة الموصل انهم يجعلون من هذه المدينة أجمل بعد ما يقروها على الجدار الموضوعات اللي اخترت ارسمها كانت الأهمية يكون لها إطلالة على الشارع العام لدى المدينة وهي شفق الاحدباء حي الزهور الجميلة وأحيي المصارف يعني تقريبا 13 إلى 14 حي في مدينة الموصل هذه الرسمات دليل على التعايش اللي يعيشه اهل الموصل المواطن ممكن أن التأثير الأكبر سيكون على زوار لزوار مدينة الموصل الذي يشوف أنه منارة كنيسة ومنارة الحدباء جنبا إلى جنب جامع وكنيسة قبل كانت الرسومات أنت تعرف قتل وذبح وعيد وتهديد اللي كانت موجودة هسه الرسومات كلها حلوة مثل حمامة سلام النبي يونس معالم حلوة اليوم اتسست فرق لرسم جداريات بمدينة الموصل هذا وحده كان علامة جميلة كانت رسالة إيجابية على الفن يؤثر بشكل كبير على أهالي مدينة الموصل