هذا الصباح- أشهر حرم لصيد السمك بالهند

25/04/2018
سكون قد لا يلحظه المرء إلا الساعة المغيب بعد عودة الصيادين من رحلتهم البحرية لكنه قد يدوم طويلا وليس بيد الصيادين حيلة فقرروا حظر صيد السمك لمدة شهرين في مدينة رامس جنوبي الهند أوقفت قوارب صيدهم صحيح أن القرار يأتي في مصلحتهم على المدى البعيد لكن من يعيش يومه قد لا يفهم ضوابطه فالجهات المسؤولة عن الصيد تحظر اصطياده لفترة محددة في السنة قد تمتد لشهرين بهدف الحفاظ على الثروة السمكية خلال موسم وضع البيض للحفاظ على مخزونها من هذه الثروة مشكلة تعاني منها كثير من الدول أمام ازدياد عدد السكان والحاجة إلى تأمين غذاء لهم ورغم إجراءات الحظ فقد أدى التغير المناخي إلى خفض أعداد أنواع كثيرة من الأحياء البحرية وتعريض لخطر الانقراض المشكلة بالنسبة إلى الصيادين أن القرار لم يقدم بديلا فوريا لتأمين رصدهم واكتفت الحكومة بتعويض صياد بمبلغ لا يزيد عن 63 دولارا فقط لكن الحكومة تأخرت في تسليم التعويض للصيادين والأسوأ من ذلك ارتفاع أسعار السمك بشكل كبير وهو ما صعب على الصيادين ايجاد قوت عيالهم