هذا الصباح-مهرجان الكمنجاتي للموسيقى الصوفية والروحية برام الله

24/04/2018
ثلاث عشرة امرأة من فرقة من جزيرة ماريوت الواقعة تحت الحكم الفرنسي على ساحل المحيط الهندي افتتحن مهرجان الكمنجات للموسيقى الصوفية والروحانية التقليدية في فلسطين بعرض تحت عنوان رحلة الروح وغنت الفرقة تواشيح دينية وقدمت تقارير شعبها الثقافية وسط انسجام الجمهور كبارا وصغارا منظمو المهرجان أكدوا تمكنهم في نسخته الثالثة من استقطاب مائة فنان من فلسطين وخارجها للمشاركة فيه فيما يجسد مكانة فلسطين على جميع المستويات الإنسانية والثقافية والدينية هذه المكانة التاريخي والحضاري الثرية جدا لفلسطين ومدينة القدس وجميع المدن الفلسطينية وخاصة المناطق الأثرية القديمة هي مهم جدا من إنه يعمل على تسليط الضوء عليها وإتاحة الفرصة لكل أبناء مجتمعنا الفلسطيني هم يتعرفوا على موسيقى من مختلف أنحاء العالم وهي عبارة عن رحلة موسيقية تبدأ من الصين وتنتهي إلى مدينة القدس وتبقى القدس في الوجدان وحلم كل فنان عربي أن يزورها ويشارك أهلها أفراحهم وأتراحهم وقد قدم الفنان العراقي فرات قدوري وأفراد فرقته مقامات بغدادية بزيهم التقليدي عرضا في المهرجان لنشر حضارة بلدهم وثقافته الترحيب الفلسطيني بالفرقة والمشاركة في أداء الأغاني العراقية عبرا عن الارتباط الحضاري والثقافي والموسيقي بين شعبي البلدين ونجاح الفرقة في نشر المقامات البغدادية في حلتها الجديدة هدف الفرقة مقامات بغدادية هو نشر المقام في الوجه الحضاري الجديد استرداد الذاكرة القديمة للمتلقي للأسف المتألقين أنمحت من ذاكرته أغاني ناظم الغزالي وغيرها وغيرها لذلك هذا هدفنا أن ننشر الثقافة الموسيقية بالشكل الصحيح ولم يغب هذا المشهد عن قطاع غزة المحاصر وواقعه الحزين بل جاء المهرجان فأضاف جانبا مختلفا من حياة الفلسطينيين حيث قدمت فرق من القطاع ابتهالاتهم صوفية المشبعة بالمديح النبوي وشمل المهرجان عروضا أخرى متنوعة من الفرق الفلسطينية والعربية والأجنبية رغم المنغصات الإسرائيلية التي تمثل أحدها في منع فرقة تونسية من دخول مدينة القدس يبرهن هذا المهرجان مجددا على رأس الفلسطينيين عزلتهم المفروضة من الاحتلال ويؤكدون على نجاحهم في التواصل مع العالم ونشر إبداعاتهم وفنونهم وثقافتهم سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين