هذا الصباح- حديقة من مخلفات البلاستيك للحفاظ على الأرض

24/04/2018
حمل الفنان الدنماركي توماس دمبو حلمه الخاص بعالم خال من المخلفات البلاستيكية إلى العاصمة المكسيكية مكسيكو ستي فكان هذا المشروع حديقة ضخمة كل ما فيها من زهور ونباتات وحيوانات صنعت من المخلفات البلاستيكية أنشأت الحديقة في إطار مهرجان الزهور والحدائق للعام الجاري وهي فعالية تحرص سلطات العاصمة على تنظيمها لرفع الوعي البيئي أطلق دنبو على الحديقة اسم غابة المستقبل أي المكان الذي ينبغي أن يتمحور حوله الوعي بخطورة المخلفات البلاستيكية بمعنى أن التمادي في استهلاك البلاستيك يهدد مستقبل البشرية الافتتاح الحديقة تزامن مع احتفال العالم بيوم الأرض والذي خصص هذا العام لنشر الوعي بضرورة مكافحة استخدام العبوات البلاستيكية غابة من الألوان والأشكال صممت ونفذت بإبداع فني لا تخطئه عين الزائر فالزائر عليه أن يفكر مليا في الأمر فأمامه أطنان من البلاستيك وجدت من يعيد تدويرها لكن ثمة ملايين وربما مليارات الأطنان مازالت تفعل فعلها في بيئة الكوكب