هذا الصباح- جولات بالدراجات الهوائية للمسنين بالدانمارك

24/04/2018
يوم مليء بالإثارة ينتظر أكسل راسموسن ورفيقه في دار العجزه لقد وجد هذان الرجلان وسيلة جديدة تتيح لهما الخروج في نزهة في شوارع كوبنهاغن ورؤية الحياة عن كثب بعيدا عن زحمة الحافلات خروجهم من الدار نادر وقد يضطرون إلى الصعود الحافلات المزدحمة بالركاب لكن الخروج بهذه الدراجة المبتكرة سيجعلهم يشعرون بالمجتمع من حولهم والناس الذين يعيشون في الجوار بطريقة مختلفة واحدة من أكثر من عشرة آلاف متطوع لهذه المهمة في جمعية قيادة الدراجات لكل الأعمار وتقول إنها تشعر بالسعادة لدى رؤية السعادة كبار السن وهم يجوبون الطرقات ويلتقون بالناس وإن مثل هذه النوجهات أفادتها أيضا وجعلتها تحس بالناس والأطفال بصورة تختلف عن إحساسها بالطريق لدى ذهابها إلى العمل أعتقد أن مقدرة كبار السن على الخروج برؤية المجتمع المحلي والشعور بأنه فرد منهم مهم جدا وللجميع ولكن كثيرا من كبار السن يصبحون مهمشين وضعفاء وأعتقد أن هذا ليس عدلا لأناس يستحقون التمتع بالحياة حتى وإن بلغوا المائة استفاد من الخدمة أكثر من خمسين ألف كبير في السن وبإمكان أي شخص الحجز على الإنترنت وليس هناك حدود لفترة النزهة أو طول مسافتها وحسب قدرة المتطوع الأمر مختلف تماما لأنك عندما تعتزم الذهاب إلى مكان ما تذهب بالحافلة أو القطار ونزاهتنا بهذه الطريقة تختلف تأسست الجمعية في كوبنهاغن عام 2012 ويشمل نشاطها 37 بلدا وهي ترى أن مهمتها مفيدة لكبار السن لأنهم يعيشون حياة مملة في الجلوس والتحديق في جدران غرفهم سواء في بيوتهم أو دور الرعاية وهو ما يجعلهم يشعرون بالغربة ويصيبهم بالاكتئاب وقد يؤدي ذلك إلى وفاتهم فجأة