مؤتمر لقادة القوات البحرية للدول المطلة على المحيط الهندي

24/04/2018
قاعدة بحرية لم يجمعهم في طهران إطلالة بلدانهم على المحيط الهندي فقط بل هي تحديات أمنية بالدرجة الأولى تحديات تشكل تهديدا لحركة السفن والتجارة بالمحيط ولم يعد موضوع القرصنة البحرية محور اجتماع هؤلاء القادة في كل دورة بل أصبحت التوترات الإقليمية حاضرة بقوة وتضيف عليها طهران ملف القوات الأجنبية المتمركزة في المحيط الهندي يجب أن نعد قوات عسكرية ونحدد لغة مشتركة للقيام بمناورات تكتيكية مشتركة لقطع الطريق أمام قوى تعلم بوجودها بانعدام الأمن في المنطقة تترأس إيران المؤتمر وتقترح إنشاء قوة بحرية مشتركة من أعضائه قادتها أنها قد تسهم في إخراج القوات الأميركية من المنطقة هدف إيراني معلن لقرار يبدو أنه لم يلق تجاوبا لحد الساعة إلى الدول الأعضاء في حساباتهم الأمنية والسياسية مع واشنطن غير حسابات طهران الدول المشاركة في المؤتمر تتمتع بقوات بحرية قوية وهي قادرة على توفير الأمن للمنطقة وتمنع التوترات التي تسببها القوات الأجنبية في المنطقة مؤتمر طهران لقادة البحرية في المحيط الهندي لا يختلف عن سابقاته إن المؤتمرات فأجندته الأساس ضمان سلامة خطوط الملاحة البحرية والتجارة في محيط تمر منه ثلث التجارة العالمية لم تشارك واشنطن في المؤتمر ولم تقبل عضويتها كمراقب إيراني وأن تشارك دول خليجية وقد يكون سبب ذلك خلافها السياسي والأمني مع طهران لتبقى قراراته مؤتمرين قادة البحرية للدول المطلة على المحيط الهندي رهن السياسة وما يدور في كواليسها نور الدين دغير الجزيرة طهران