ووتش تحذر من أزمة إنسانية شمالي سيناء

23/04/2018
أزمة إنسانية تلوح في الأفق في سيناء هو عنوان تقرير آخر لمنظمة هيومن رايتس ووتش عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر مع استمرار العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في شمال سيناء وقد أشارت المنظمة الحقوقية ومقرها نيويورك إلى أن الحملة العسكرية التي يشنها الجيش المصري في هذه المنطقة منذ نحو شهرين أدت إلى فرض قيود صارمة على حركة الناس والسلع في جميع أنحاء المحافظة تقريبا وإغلاق الطرق وعزل المدن عن بعضها بعض وعزل محافظة شمال سيناء عن البر المصري وضع خلف نحو 420 ألفا من سكان أربع مدن في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية وتضيف المنظمة أن عمليات الهدم المستمر بما فيها الإخلاء القسري للمنازل لم تترك أمام العديد من الأسر سوى خيارات محدودة في منطقة تعاني أصلا من التهميش الاقتصادي وقالت متحدثة باسم هيومن رايتس ووتش إن أي عملية لمكافحة الإرهاب تعرقل وصول السلع الأساسية إلى مئات الآلاف من المدنيين هي غير قانونية مضيفة أن أعمال الجيش المصري تنحو إلى العقاب الجماعي وتكشف الفجوة بين ما يدعي الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه يفعله بتفويض من المواطنين والواقع المشين على حد تعبيرها وأكدت هيومن رايتس ووتش أنها اعتمدت في تقريرها مقابلة شهود عيان ومشاهد فيديو وصور الأقمار الصناعية ودعت السلطات المصرية إلى توفير الغذاء الكافي للسكان والسماح الفوري بدخول منظمات الإغاثة الإنسانية ويشن الجيش المصري عملية عسكرية واسعة في سيناء بدعوى مكافحة الإرهاب بدأ في التاسع من شباط فبراير الماضي أسفرت حسب إحصاءات الجيش عن مقتل أكثر من مائة ممن يصفهم بالتكفيريين ونحو ثلاثين جنديا من القوات المسلحة المصرية