هذا الصباح- هل تذوقتم "شبسي التين"؟

23/04/2018
اسمي سمراء أنا من بلدة كوجاك في مدينة وأم لثلاثة أبناء أنا صاحبة فكرة شبس التين بدأت تنتشر في تركيا أنا وزوجي نبيع التين منذ عشرين عاما ودائما تبقى هناك كمية لاتباع الطازج بعد يومين يجب تجفيفه وغالبا ما يلقى في سلة القمامة أو يتحول إلى طعام للحيوانات قررت أنا وابنتي تقطيع على شكل شرائح وجربنا تجفيفه بطرق مختلفة إلى أن توصلنا للطريقة المثلى وحصلنا على منتج جديد حاز على إعجاب كل من تذوق واخترنا كلمة شيبس ليكون هذا المنتج بديلا طبيعيا للأطفال عن الشبس المليء بالزيوت كما أن نسبة السكر فيه أقل بكثير من التين المجفف المعروف شاركت بعد ذلك في كثير من المعارض ومازلت أشارك كما ترى الطلب زاد على المنتج الجديد وعرض علي كثير منتجي مجفف التعاون لكن أنا الآن أريد أن أصنع علامة تجارية خاصة بي ولسنا في عجلة من أمره كتبت عن الصحافة تفاجئت بحجم الاهتمام والتشجيع الذي توج بدعوة رئيس الجمهورية لي وابنتي إلى القصر الجمهوري في إطار دعم سيدات المكافحات وكان هذا فخر لي ولعائلتي أدعو النساء للتعاون والاجتهاد والتصميم على النجاح أنا عازمة على تحقيق هدفي لأنني لم أمل ولم أتعرض ولم أتأثر بكل محاولات إعاقة الثقة بالنفس هي نصف النجاح وأنا واثقة بأنني سأنجح