هذا الصباح-في المكسيك أحذية حقائب من جلود الأسماك

23/04/2018
يقبل المكسيكيون على تناول أسماك تيلابيا بسبب غناها بالبروتين ارتفاع معدلات الاستهلاك دفعت مستثمرين كثرا لإنشاء مزارع خاصة بتربية هذا النوع من الأسماك لكن هذه المزرعة تحديدا مختلفة فثمة مشروع بحثي تموله الدولة عبر أحد المعاهد العلمية المتخصصة تناول مئات الأطنان من أسماك تيلابيا يوميا يعني بالضرورة التخلص من جلودها السميكة من هنا انطلق المشروع مفترضا ضرورة الاستفادة من جلود الأسماك عوضا عن إلقائها في القمامة لاسيما أن دولا كثيرة سبقت المكسيك في هذا الجانب خصوصا في آسيا فاستخدام جلود الأسماك في صناعة الأحذية وحقائب النساء اليدوية والإكسسوارات الجلدية بات شائعا ولو في نطاق محدود والسبب ارتفاع أسعار المنتجات المصنعة من هذا النوع من الجلد توصل الخبراء المكسيكيون إلى المعادلة التي تجعل جد أسماك تيلابيا قابلا للدبغ واستخدام وفي النهاية تمخضت التجارب الموازية للبحث العلمي عن أحذية وحقائب في غاية الجودة والجمال والمتانة