ارتفاع ضحايا غارات التحالف على حفل زفاف بحجة

23/04/2018
عشرات بين قتلى وجرحى سقطوا في غارة جديدة للتحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن في التفاصيل التي كشفت عنها مصادر محلية وطبية استهدفت الغارة حفل زفاف في مديرية بني قيس بحجة شمال غربي البلاد وقد أكد مدير مستشفى الجمهوري بحجة وجود أطفال بين الضحايا توقعت مصادر طبية أيضا ارتفاع أعداد القتلى بعد انتهاء عمليات الإنقاذ ليست هذه المرة الأولى التي أصيب فيها ضربات التحالف مواقع مدنية في اليمن بحجة استهداف مسلحين حوثيين وكان التحالف أقر بقصف موقع مدني في آب أغسطس الماضي قتل فيه 14 شخصا بسبب ما وصفه حينها بخطأ تقني تسبب في وقوع الحادث غير المقصود ولعل من أبرز الضربات التي نفذها التحالف ضد أهداف مدنية في اليمن كانت تلك التي استهدفت مجلس عزاء في صنعاء في أكتوبر عام وخلفت حينها أكثر من مائة وأربعين قتيلا وكشفت التحقيقات التي أجراها فريق مشترك لتقييم الحوادث في اليمن حينها أن رئاسة الأركان العامة اليمنية قدمت معلومات وصفها بالمغلوطة إلى مركز توجيه العمليات الجوية اليمنية عن وجود قادة عسكريين حوثيين فسارع المركز إلى الإيعاز بقصف مواقعهم دون الرجوع إلى قيادة التحالف ورغم إدانات المنظمات الدولية لهذه الغارات من جهة وتأكيد التحالف مرارا على التزامه بقواعد الاشتباك في الجهة المقابلة تكررت وقائع مشابهة قتل فيها مدنيون في غارات للتحالف ضحايا ينظر إليهم بلغة الحرب على أنهم أضرار جانبية لكنهم ليسوا كذلك بالتأكيد بالنسبة إلى ذويهم وأسرهم