هذا الصباح -دعوة للحد من التلوث البلاستيكي بيوم الأرض

22/04/2018
منذ العام 1970 والعالم يحيي اليوم العالمي للأرض مبادرة أطلقها سيناتور أميركي هاله تلوث نفطي في شواطئ ولاية كاليفورنيا عام 69 تجاوب كثيرون مع المبادرة دولا ومنظمات وأفرادا بيد أن حال الأرض ازداد سوءا فمعدلات التلوث بلغت حدا يصعب تخيله والسبب استفحال ظاهرة الاحتباس الحراري والتوسع غير المدروس في استغلال الموارد الطبيعية وهو ما انعكس سلبا على الحياة كل عام تتمحور الاحتفالات بيوم الأرض حول مشكلة بعينها يجب التوعية بمخاطرها هذا العام سيكون التركيز على ما أصبح يعرف بالتلوث البلاستيكي نعم إنه البلاستيك الذي لا يتحلل الذي يلوث البحارة ويتسبب في نفوق أعداد مهولة من الحيوانات إلى جانب انعكاساته البيئية والصحية السلبية وعليه أطلقت الدعوات ليكون يوم الأرض يوما للتوعية بمخاطر البلاستيك الذي غزا الحياة اليومية بشكل غير مسبوق دول ومدن كثيرة حظرت استخدام أكياس البلاستيك وبعض الأدوات البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة وكانت بريطانيا أحدث الدول التي أعلنت أنها ستحضر استخدام الملاعق والشوك والأواني البلاستيكية اعتبارا من العام المقبل ويعني هذا التخلص من ملايين الأطنان من هذه المادة التي أرهقت بيئة الكوكبي وأصبحت تعرض مستقبله ومستقبل الأجيال القادمة للخطر