هذا الصباح- اليوم الدولي لحماية الأرض

22/04/2018
يوم الأرض هو حدث سنوي عالمي تحتفل فيه أكثر من مائة وخمسة وسبعين دولة في الثاني والعشرين من إبريل نيسان من كل عام والذي تسميه بعض الدول على الأرض وتحتفل به على مدى أسبوع كامل أساسه السيناتور الأميركي رودنسون كيوم بيئي تثقيفي عقد لأول مرة في عام 1970 ثم اعتمدته 141 دولة عام 1990 وحاليا تم تنظيم شبكة يوم الأرض في نحو 180 دولة ويهدف الاحتفال بيوم الأرض إلى نشر الوعي والاهتمام بالبيئة الطبيعية للأرض وذلك بعد تزايد الاهتمام العالمي والبيئة والحد من التلوث المناخي الذي يهدد مستقبل البشرية ولفت الانتباه إلى المشاكل التي تعاني منها الكرة الأرضية بهدف معالجتها كما يتوجب علينا ألا نكتفي بنشر المعلومات والتحذيرات المتعلقة بالبيئة عن طريق مسيرات ومؤتمرات وأنشطة في جميع أنحاء العالم بل علينا العمل بشكل دائم ومستمر للحفاظ عليها من خلال ممارستنا اليومية لذا تم وضع أهداف للتخفيف من الأضرار المرتبطة بالعديد من الأنشطة البشرية التي أصبحت تهدد الكرة الأرضية ومنها استخدامات المياه وعدم الإسراع فيها والمحافظة عليها من التلوث عدم تجريف التربة والعمل على الحفاظ على الغابات الطبيعية والمشاركة في زراعة النباتات والأشجار المختلفة الترشيد في استخدام الموارد الطبيعية والتقليل من النفايات والانبعاثات الضارة الحفاظ على الكائنات الحية التي تعمل على تحقيق التوازن البيئي في الأرض وبالتالي فإن مراعاة الفردي لسلامة البيئة من خلال ممارساته اليومية تشكل اعترافا منه بحق الآخرين في مشاركته الحياة على هذا الكوكب وقد يكون ذلك عاملا كبيرا في التخفيف من الأضرار التي أثقلت كاهل الأرض