ماليزيا: اغتيال فادي البطش تم بحرَفية كبيرة

22/04/2018
يتدفق متضامنون من مختلف الجنسيات على بيت العالم الفلسطيني الشهيد فادي البطش للتضامن مع أسرته وهم يستمعون إلى تسجيل بصوته لتلاوة القرآن أما المؤسسات العلمية والاجتماعية الماليزية التي عمل معها فقالت إن اغتياله تسبب بخسارة علمية للشعبين الماليزي والفلسطيني وإنه لا مصلحة لأحد في تغييبه سوى إسرائيل السبب الذي يجعل الإسرائيليون يتخلصون من مثل هؤلاء هو أن غزة لن تبنى بالإسمنت وحده وإنما بالعقول وشخصيات مثل فادي البطش يمثلون مستقبل فلسطين عرفت المؤسسات الماليزية فادي البطش من خلال أبحاثه العلمية وأنشطته الاجتماعية وهي تؤكد أن لا علاقة له بأي عمل عسكري أو أمني وقد دأبت على وصفه بالشاب الخلوق والمبدع أما الجالية الفلسطينية في ماليزيا على اختلاف أطيافها فتداعت للوقوف إلى جانب أسرته التي تصر على دفنه في تراب وطنه بدأنا في إجراءات ترتيب نقل الجثمان إلى دولة فلسطين محافظات غزة كون أن هناك طلبا من والده الذي توجه لنا برسالة رسمية لنقل الجثمان إلى الوطن إن شاء الله وهناك توجيهات واضحة من فخامة الرئيس محمود عباس للتكفل بكل شيء لنقل الجثمان وأفراد الأسرة أيضا إلى دولة فلسطين إن شاء الله إلى الوطن لكن الشرطة الماليزية ترى أن من المبكر الحديث عن نتائج التحقيق وهي تنفي تهمة التقصير في إنقاذ حياة البطش وتقول إنها لا تستبعد أي فرضية في تحقيقاتها غير أن كثيرا من الماليزيين يطالبون السلطات بطمأنتهم إلى أن البلاد لن تكون بعد الآن مستباحة لاستخبارات معادية لهم أو لغيرهم يرى عموم الماليزيين أن اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش يدخل في عمق الأمن القومي الماليزي ويطالبون الحكومة باتخاذ إجراءات تحول دون اختراق أجهزة أمنية معادية خصوصا الإسرائيلية لأراضيهم سامر علاوي الجزيرة كوالالمبو