قتلى وجرحى بهجوم انتحاري في كابل

22/04/2018
أول تفجير انتحاري يستهدف مركزا لتسجيل الناخبين هنا في العاصمة الأفغانية كما تشاهدون هذا هو المركز الذي تعرض للاستهداف صباح اليوم هو عبارة عن مدرسة للأطفال داخل تجمع سكني منفذ هذه العملية استطاع الوصول إلى هذه النقطة وتفجير نفسه في صفوف المواطنين نتحدث عن قتلى وجرحى كثر غالبيتهم من الأطفال والنساء تنظيم الدولة تبنى هذه العملية كما تشاهدون إجراءات أمنية ومحاولة من قبل قوات الشرطة إلى نقل المركبات التي استهدفت خلال هذا التفجير ذلك أيضا حالة من الاستياء الشعبي نتحدث عن استياء شعبي بسبب إقدام الحكومة على وضع مراكز الاقتراع أو مراكز تسجيل الناخبين داخل المدارس وهناك دعوات بأن يتم نقل هذه المراكز إلى خارج المدارس حماية لأرواح الأطفال بالتأكيد هنالك أصوات تسمع هنا في كابول بأن أطرافا دولية وخارجية وتحديدا دول مجاورة تسعى إلى إجهاض العملية الانتخابية وعدم إجراء هذه الانتخابات في موعدها نتحدث عن انتخابات نيابية من المفترض أن تجرى بعد ستة أشهر من الآن هذه الانتخابات كانت تأخرت لأكثر من عامين بسبب الخلافات السياسية وبسبب التطورات والتوترات الأمنية السؤال الملح بات هذه العملية هل ستنجح الحكومة الأفغانية في إنجاز هذه الانتخابات في موعدها أم أنها ستفشل والحديث هنا عن مواجهات مستعرة بين حركة طالبان وبين الحكومة الأفغانية في عدد من الولايات وما بين الحكومة الأفغانية وما بين تنظيم الدولة في عدد من الولايات الشمالية نتحدث عن مناوشات في ولاية جوزجان وفي ولاية فراه والعديد من ولايات الشمال في أفغانستان هذا هو السؤال الملح هل ستنجح أم ستفشل الحكومة تامر الصمادي الجزيرة