إثيوبيا تستضيف منتدى تانا للسلم والأمن الأفريقي

22/04/2018
بمشاركة رؤساء أفارقة وخبراء وباحثين بدأت أعمال منتدى دان للأمن والسلم الإفريقي في نسخته السابعة نسخة ركزت على التحديات التي يعانيها الاتحاد الإفريقي كمنظومة في مجال تحقيق الاستقرار في القارة وكيفية التغلب عليها حيث أكد المشاركون في المنتدى على أهمية استغلال ضخم الإصلاح الجاري في أفريقيا حاليا لإجراء إصلاح جذري لمؤسسات الاتحاد بغية تحقيق التغيير المنشود يجب أن نأخذ في الاعتبار البعد العالمي لتحديات الأمن والاستقرار والتي لا تحدها حدود جغرافية يجب أن نعي أن تحقيق الأمن عملية مشتركة لا يمكن لجهة أن تنأى بنفسها عن هذا الجهد علينا أن نتشارك الآراء والأفكار للتكامل وتحقيق الاستقرار والأمن في أفريقيا المنتدى الذي يقام في شهر أبريل نيسان من كل عام يهدف إلى استكشاف الحلول الأمنية للصراعات المزمنة في القارة إذ يعتبر مكملا الاجتماعات الرسمية للقادة والخبراء عبر جمع في بيئة غير رسمية تتاح فيها مساحات حرة للنقاش كما لمنتدى جهود أكاديمية حيث يصدر تقرير سنوي عن حالة الأمن في إفريقيا وبحثا عن التحديات والحلول للصراعات في القارة بصدر رحب في مثل هذه اللقاءات نتقبل كل الآراء حبذا لو تكون أرى مش بس لتشكرني لكن آراء اللي ممكن تخلينا يتقدموا بخطوات إيجابية نحو حلحلة المشاكل وحقيقة القيام بواجبنا تجاه توقيف مد بؤر التوتر في القارة وإن شاء الله نمضي إلى ربما جهد آخر في ميدان التنمية في القارة الإفريقية ويعتبر منتدى للسلم والأمن في أفريقيا أحد مخرجات قمة الاتحاد الأفريقي التي انعقدت في العاصمة الليبية طرابلس عام والتي أقرت حينها تأسيس كيان بحثي أكاديمي تشرف عليها جامعة أديس أبابا للإسهام في الحد من النزاعات في أفريقيا فضلا عن تسويتها وإنهائها يعتبر منتدى للأمن في إفريقيا فرصة سنوية لتبادل الخبرات والرؤى بشأن الصراعات في القارة واستكشاف القواسم المشتركة بين القادة وأصحاب القرار كما حدث يسعى لتعزيز الصوت الإفريقي في المنظومة الأمنية العالمية يسرى سراج الجزيرة من مدينة بحر دار بشمال إثيوبيا