أتباع حركة "حماية البشتون" يحتجون على الجيش الباكستاني

22/04/2018
بعد تردد استمر نهارا كاملا كان مليئا بشائعات عن احتمال التأجيل أو حتى إلغاء تجمع وسط مدينة لاهور آلاف من البشتون الباكستانيين تلبية لدعوة من حركة شكلت مؤخرا تعرف باسم حماية البشتون قادة الحركة أثير حولهم كثير من الجدل وتحديدا فيما يتعلق بمصادر التمويل فعمدوا لجمع تبرعات من أنصارهم ثم تحدث وبصوت عال عن مطالبهم هناك آلاف المفقودين منذ أن قام الجيش بعمليات عسكرية في مناطق البشتون وهناك ألغام أرضية ونازحون لم يتلقوا تعويضات نريد التوقف عن الممارسات التعسفية ضد البشتون قبل هذه التظاهر الرافض لممارسات الجيش بحق البشتون كانت جموع أخرى من البشتون أيضا قد وصلت هي الأخرى إلى لاهور هؤلاء البشتون كانوا ضد أولئك واستبقوا رفضهم لممارسات الجيش بإعلانهم التأييد التام للجيش ولقيادته ولكل ممارساته البشتون يقفون معنا ونحن نقف مع الجيش ولا ينبغي الوقوع في فخ المعارضين فهم مجموعة مأجورة من المدعين ولا يمثلون البشتون اختيار كل من هؤلاء وأولئك لمدينة لاهور إنما يعكس حقيقة تمتع لاهور وإقليم البنجاب عموما للثقل السياسي والسكاني الأكبر في عموم باكستان وبالتالي محاولة إحداث أكبر قدر ممكن من التأثير يبحث البشتون وعلى ما يبدو عمن يستمع إليهم ولهذا ربما ترونهم يستخدمون أفضل مكبرات للصوت على كل حال بعض البشتون يعتقد أن حقوقهم كمكون رئيسي في باكستان قد جلبت بينما يعترض البعض الآخر منهم ويعتقد أن عملية تمثيل البشتون هي التي سلبت عبد الرحمن مطر الجزيرة