اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش بالعاصمة الماليزية

21/04/2018
الشرطة الماليزية قالت إن مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية أطلقا عشر رصاصات على الأستاذ الجامعي فادي البطش أثناء توجهه لصلاة الفجر في مسجد يقع قرب مقر سكنه في كوالالمبور ما أدى إلى مقتله على الفور وقال قائد الشرطة الماليزية إن البطش كان مستهدفا وفق تعبيره مشددا على أن الشرطة ستعمل على تحديد هوية المشتبه بهم والتحقيق في الحادث لكشف ملابساته وفي غزة اتهمت عائلة البطش جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد بالوقوف وراء الحادث وطالبت السلطات الماليزية بإجراء تحقيق عاجل لكشف الضالعين فيه قبل تمكنهم من الفرار نحمل المسؤولية مسؤولية استشهاد ابنيه فادي للموساد الإسرائيلي وندعو الحكومة الماليزية بفتح تحقيق في الأمر العدو الإسرائيلي الصهيوني حتى مش إني أقول لك يعني لا عسكري ولا شيء إنما إنسان متفوق علميا في مجال الهندسة الإلكترونية والكهربائية يعتبر خطرا يذكر أن البطش البالغة من العمر 35 عاما من مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين شمال قطاع غزة ويعمل محاضرا في جامعة ماليزية خاصة وفي جمعيات خيرية أخرى