هذا الصباح-محمية الطيور في إسلام آباد

20/04/2018
في أحد أهم متنزهات العاصمة الباكستانية إسلام آباد تقع محمية طيور تضم نحو أربعة آلاف طير من 280 فصيله تعد حسب القائمين عليها الثالثة عالميا من حيث المساحة تبلغ حوالي أربعة دونمات غابت عنها الجوارح ما جعل طيورها تعيش في سلام وانسجام المحمية تعد قفصا عملاقا يسمح للطيور بالطيران والمشي والعيش كما لو أنها في بيئتها الطبيعية وتعد تقلبات الطقس وقسوته أحيانا من أبرز التحديات لدينا أنواع نادرة من الطيور بعضها يأكل من أيدي الناس ويتصورون معها بشكل رائع الكل يشعر بالمتعة وهذا هدفنا طيور من مختلف الألوان والأشكال تسر الناظرين وما يضفي على الأجواء دهاء هو التحالف بينها وبين البشر وما تقوم به من استعراضات جميلة وإلى جانبه التسلية تقدم المعرفة فكثير من الزوار يستطيعون رؤية أنواع لا تتسنى لهم رؤيتها إلا بالسفر إلى بلدان أخرى ويقومون بتعريف أبنائهم عليها فهي تضم طيور من مختلف أنحاء العالم هي فرصة كي يتعلم أبناءنا توجد هنا طيور لم نرها من قبل ومن خلال مراقبتها ومراقبة سلوكها نستطيع أن نتعلم الكثير إضافة إلى المتعه يومها حوالي ألف زائر في الأيام العادية وسيتضاعف هذا العدد في المناسبات والعطل الرسمية وتشكل المتعة القاسم المشترك بين مختلف الزوار آتي مع أبناء باستمرار نجد هنا بيئة جميلة ونشعر بالسعادة ونحن جالسون نراقب الطيور نأتي مرة كل شهر تقريبا لأن هذه المحمية رائعة ومن أفضل الأماكن التي رأيناها والبعض يشتكي من ارتفاع سعر تذكرة الدخول بيد أن الإدارة تؤكد أن ما يتم جمعه من أموال يصرف على طيورها وجلب أنواع جديدة تعيش الطيور داخل هذه المحمية في انسجام رغم اختلاف ألوانها وأشكالها وأحجامها في مشهد جذب آلافا من الزوار وسر أنظارهم وبعث في أنفسهم راحة وسكونا أحمد بركات الجزيرة