هذا الصباح- فضاءات ثقافية خاصة تشع في سماء السودان

19/04/2018
بعض الناس يدفعون الكثير لتجميل بيوتهم باللوحات والأعمال الفنية التي تتناغم مع الديكورات لتعطي للمكان لمسة جمالية رائعة هذا المنزل في الخرطوم مالكه محب للفن وقد وجد طريقة مختلفة لتجسيد هذا المعنى حوش الريش نتاج سنوات من عمل صلاح مزمل أبو الريش حيث حول جدران المنزل إلى سلسلة من اللوحات للفنانين الشباب للتعبير عن أنفسهم وواقعهم منزل ليس فقط وجهة للفنانين الشباب بل ساحات حية للأعمال الفنية أحمد رضا أحد الفنانين الذين دأبوا على التردد على حوش الريش للرسم الموسيقي الذي يعمل في الولايات المتحدة وعاش في بريطانيا لمدة ثلاثين سنة قرر العودة إلى السودان لنقل خبرته إلى الجيل القادم وفي أجواء منزل تتردد ألحان سودانية عصرية وتقليدية منزل مثل مقصدا لإطلاق الفنانين الشباب العينان لابداعاتهم الفنية والموسيقية بعيدا عن صخب ومشكلات الحياة اليومية