هذا الصباح- المهرجان الدولي للرحل

19/04/2018
عزف منفرد على أنغام الغيتار تختلط فيه أنغام البلوز والروك ترتفع في واحة مغربية متمازجة مع أناشيد الصحراء الحزينة فمن مالي إلى النيجر مرورا بالجزائر يركب موسيقيون طوارق موجة موسيقى العالم دون التنكر لتقاليدهم عثمان أغموس يغني للجمهور الطوارق باللغة التماشقية في فرقته التي تعد إحدى أبرز نجوم نسخة العام 2018 من المهرجان الدولي للرحل الذي ينظم سنويا منذ خمسة عشر عاما في بلدة محاميد الغزلان الصغيرة التي كانت المحطة المغربية الأخيرة على طريق القوافل المؤدية إلى تمبكتو من الموسيقى الدمشقية التقليدية وأدخلت عليها ما تأثرت به واستلهمه من موسيقى العالم وأحاول أن اخط طريقا فريدا من دون أن أتنكر لجذوري المهرجان يتضمن حفلات موسيقية وعرض أفلام ونشاطات من هوكي على الرمل وسباقات الجبال وغيرها وهو يسمح للبدو الرحل الذين تفصل الحدود فيما بينهم ويتحولون أكثر فأكثر إلى الحياة الحضرية بالاحتفاء بثقافتهم على مدى ثلاثة أيام وتشكل الموسيقى هنا ملتقى لكل الثقافات لتحمل بين طياتها رسالة مفادها نشر السلم والسلام فرقة تيميريس غالبا ما تعتبر الوريثة الفعلية ل فرقة تيناريوين وهي الفائزة بجائزة غرامي في فئة موسيقى العالم سنة 2012