طائرات عراقية تشن غارات على مواقع لتنظيم الدولة بسوريا

19/04/2018
طائرات عراقية تشن غارات جوية على تنظيم الدولة في سوريا حرصت الحكومة العراقية على إعلان الخبر وتأكيد أنه تم بناء على أوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أوضح البيان أن الضربات استهدفت مواقع تنظيم الدولة في الجانب السوري من الحدود وبرر ذلك بأن قوات التنظيم تشكل خطرا على الأراضي العراقية ليست هذه المرة الأولى التي تنفذ فيها طائرات عراقية ضربات ضد تنظيم الدولة في سوريا فقد شنت غارات في السابق لكن هذه الضربات تأتي في سياق مختلف يؤكده ما أعلنته لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي فقد أكدت اللجنة عزم القوات الجوية العراقية على تنفيذ غارات أخرى على مواقع تنظيم الدولة في سوريا خلال الأيام المقبلة وقال مقرر لجنة عبد العزيز حسن إن الضربات التي نفذت تمت وفق معلومات استخباراتية وبالتنسيق مع الحكومة السورية والجانبين الروسي والإيراني وأشار إلى أن الضربات تتم وفق معلومات استخباراتية مرتبطة بالغرفة الرباعية المشكلة من سوريا والعراق وروسيا وإيران وبموازاة مع تنفيذ الضربات وحديث لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي عن غرفة رباعية أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية أن مسؤولين أمنيين وعسكريين من الدول الأربعة اجتمعوا في بغداد لتنسيق جهود مكافحة الإرهاب وتحدث وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي عن رؤية مشتركة لدى البلدان الأربعة وكان لافتا أنه تحدث عن تحالف قال إنه لعب دورا مهما في هزيمة تنظيم الدولة في العراق سوريا إذا فالأمر يتعلق هنا بمحور يضم أربع دول توجد بينها قوة كبرى هي روسيا وقوة إقليمية هي إيران أما في الطرف الآخر فتبدو الصورة ضبابية فالرئيس الأميركي يلوح بالانسحاب من سوريا ويطالب أطرافا عربية بدفع فاتورة المجهود الحربي رغم أن وزارة الدفاع الأميركية أكدت أن سحب تلك القوات لن يتم إلا بعد تحقيق الأهداف المحددة وقد ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين أميركيين أن واشنطن تسعى لنشر قوات عربية محل وحداتها المتمركزة في سوريا وفيما يبدو أنه استجابة لهذا المسعى الأميركي قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده عرضت إرسال قوات من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب إلى سوريا وتحدث عن نقاش مع الولايات المتحدة بشأن هذا المقترح وهنا يبدو الفرق واضحا بين موقف روسيا التي تتحرك في سوريا وفق رؤية واضحة وخطط تنفذها على الأرض مهما كانت كلفتها العسكرية والأخلاقية وبين موقف واشنطن التي يبدو أن وجود قواتها في سوريا تحول إلى عبء تبحث عن حلول للتخلص منه