خمسة آلاف يمني مصابون بالفشل الكلوي والصليب الأحمر يحذر

19/04/2018
آلاف اليمنيين فريسة لشبح موت جديد يلاحقهم الفشل الكلوي ولعل المصابين بهذا الداء هم الأكثر معاناة خاصة في ظل الظروف الصحية المتردية في زمن الحرب حيث يعتمد بقائهم على قيد الحياة على قدرتهم على الوصول إلى مراكز غسيل الكلى التي تضرر عدد منها نتيجة النزاع الدائر حاليا في البلاد بحسب إحصائيات سابقة لوزارة الصحة اليمنية فإن مجموع حالات المرضى بالفشل الكلوي بلغ خمسة آلاف حالة يفتقد ثلثها للرعاية الصحية وقد وصلت نسبة الوفيات من بين مرضى الفشل الكلوي إلى خمسة وعشرين بالمائة بسبب نقص وغياب الخدمات الصحية الصراع في اليمن قوض الخدمات الصحية مما ضاعف من معاناة مرضى الفشل الكلوي في مختلف المحافظات حيث يعاني أكثر من ثلاثمائة مريض بالفشل الكلوي في مدينة تعز الموت البطيء بسبب شح الدعم لمركز الغسيل الكلوي الوحيد في المدينة والذي توشك المحاليل الطبية فيه على النفاذ واضطر المركز إلى تقليص ساعات الغسيل الكلوي للمرضى بسبب نقص الدعم من حيث الوقود المحاليل الطبية لكن ذلك سيؤدي إلى مضاعفات للمرضى في المستقبل ستظل هذه المشكلة مزمنة ستستمر النداءات والاستغاثات وستظل المشكلة سيلقى عدد آخر من مرضى الفشل الكلوي حتفهم كما حصل في الأسبوعين الماضيين حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من انهيار تام للوضع الصحي الخاص بمرض الفشل الكلوي في اليمن وقالت إنه على شفير الهاوية ما لم يتم دعم مراكز تنقية الدم في البلاد البالغ عددها 32 تتوزع في خمس عشرة محافظة من أصل محافظة يمنية وأغلقت أربعة مراكز لتصفية الدم من أصل اثنين وثلاثين مركزا كانت تعمل قبل الحرب وتعاني الثمانية والعشرون الباقية مشاكل لتأمين خدماتها نتيجة تعطل الآلات الخاصة بغسيل ونقص التجهيزات وعدم دفع مستحقات العاملين فيها الوضع الإنساني في اليمن إذن يستمر في التدهور يوما بعد يوم وينضم الفشل الكلوي إلى قائمة معاناة اليمنيين