ترمب متفائل بمحادثاته المرتقبة مع كوريا الشمالية

19/04/2018
الزيارة السرية التي قام بها رئيس وكالة المخابرات الأميركية مايك بومبيو إلى كوريا الشمالية في بداية الشهر الجاري مضت على خير ما يرام بحسب تأكيد الرئيس دونالد ترامب الذي أشار أيضا في تغريدة على تويتر أن علاقات جيدة قد تشكلت في الزيارة وأن التفاصيل المتعلقة بالترتيبات للقمة يجري العمل عليها مضيفا أن نزع السلاح النووي سيكون أمرا عظيما للعالم لكوريا الشمالية ذاتها سنلتقي كيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية في الأسابيع القليلة القادمة للتحادث بشأن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية لن نكرر أخطاء الإدارة السابقة ضغوطنا لن تتوقف حتى تتخلى كوريا الشمالية عن سلاحها النووي زيارة بومبيو لكوريا الشمالية هي الأولى لمسؤول أميركي منذ قيام مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة بزيارتها عام 2000 من التفاصيل التي يجري بحثها مكان انعقاد القمة وقد تحدث ترمب عن خمسة أماكن محتملة وذلك وسط توقعات باختيار أرض محايدة انعقاد القمة ليس مهما بحد ذاته كما صرح ترمب ولكن المهم هو النتائج التي يمكن تحقيقها التفاؤل الذي يبديه ترمب بشأن إمكانية موافقة كوريا الشمالية أخيرا على التخلي عن برنامجها النووي والصاروخي لا يشاركه فيه كثير من معارضيه ولاسيما من الديمقراطيين الذين يعتبرون أن موافقة رئيس الولايات المتحدة على الجلوس شخصيا مع ديكتاتور سجله مثقل وموثق بانتهاكات حقوق الإنسان خطوة غير مدروسة وتخدم النظام الكوري الشمالي أكثر مما تخدم الولايات المتحدة ناهيك كما يقولون عن أن حديث كوريا الشمالية عن دعمها نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية لا يعني بالضرورة تخليها عن برنامجها النووي دون شروط قد لا تكون مرضية للولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة إجراء ذلك اللقاء علامة جيدة وهو على مستوى أعلى مما كنا نتوقع ولكن التفاؤل في تغريدة الرئيس ترومان يتجاهل التحديات التي أعاقت تلك العملية في الماضي ولا التأكيد على أنه تم حلها وليس هناك دليل على أن كوريا الشمالية ستتنازل عن أسلحتها النووية ولا وجود لإشارات حول نية إدارة ترمب إزالة العقوبات في وقت قريب ووقف العمليات العسكرية الأميركية هناك اللافت أيضا أن الجمهوريين الذين عارضوا سابقا فكرة لقاء مماثل بين الرئيس السابق باراك أوباما وزعيم كوريا الشمالية كما عارضوا أيضا خطوات أوباما للتقارب مع كوبا بسبب سجل البلدين المتعلق بحقوق الإنسان والحريات السياسية يدعمون وبقوة خطوات ترمب إزاء كوريا الشمالية مراد هاشم الجزيرة واشنطن