الفياض: تنظيم الدولة هُزم ولن يعود للعراق

19/04/2018
في ديسمبر كانون الأول الماضي أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انتهاء الحرب والانتصار على تنظيم الدولة الإسلامية لكن مصادر أمنية عراقية وتقارير مخابراتية وصحفية تقول إن التنظيم أو ما تبقى منه لا يزال موجودا في مناطق جنوب نهر الفرات التي تعرف بمنطقة وديان حوران والقطف والأبيض ومناطق حوض الثرثار غربي محافظة صلاح الدين ومناطق حوض شرق دجلة ,جبال حمرين على الأرض يبدو أن لتلك التقارير صحة فعمليات التنظيم لا تزال حاضرة مما يعيد إلى الواجهة السؤال الذي كان العبادي قد أجاب عنه قبل أشهر هل انتهى تنظيم الدولة في العراق سؤال تحاول بغداد أن تجعل إجابته محكمة وقاطعة لكنها لا تخفي التوجس من التنظيم عندما يقول كبير مستشاريها إن هزيمة التنظيم مرة أخرى ممكنة البعض حتى تقول صحيفة التايمز البريطانية إن المخابرات العراقية تقر بوجود ثلاثة آلاف مقاتل من تنظيم الدولة ينتشرون في مناطق مختلفة في العراق خاصة تلك التي لا تسيطر عليها الحكومة بشكل كامل مشيرة إلى الكمين الذي نفذه مقاتلو التنظيم قبل ثلاثة أسابيع على حافلة كانت تقل أفرادا للشرطة جنوب مدينة كركوك حيث تم اقتيادهم جميعا ونفذ في حقهم الإعدام ما قد يجعل عودة التنظيم إلى السيطرة على الأرض ممكنة في بعض الجيوب عودة قد تصبح محورا رئيسيا للحملات الانتخابية في العراق مقبل على انتخابات تشريعية جديدة