هذا الصباح- معرض للفن الإيراني المعاصر في لندن

18/04/2018
فنانون إيرانيون في لندن ربما لتقديم صورة أخرى عن تلك التي يتداولها الإعلام الغربي عن بلادهم ملامح الفن الإيراني المعاصر يستضيفها رواق كلري كاما في لندن أعمال فنية وكتبات بالفارسية متشابكة مع خطوط في دلالة واضحة على رغبة الفن الإيراني في الوصول إلى الجمهور سلسلة فلاغ للفنان اوميدي تتناول في محتواها مفاهيم الصداقة وتلاقح الثقافات وهذا ما يعمل عليه معظم الفنانين المعاصرين المعرض هو الأول من نوعه في بريطانيا أي أنه يقدم منصة للفنانين الإيرانيين من مختلف الأجيال لعرض وبيع أعمالهم حتى الخامس والعشرين من حزيران يونيو المقبل الأساس يوفر المعرض منبرا الفن الإيراني إنها منصة شرعية في الغرب حيث لا نكتفي بانتقاء الأشياء هنا وهناك بل نتطلع إلى تغيير وجهة النظر إلى الفن الإيراني لوحات شخصية وتشكيلات فنية من الخشب والمعدن أثارت إعجاب واهتمام الزوار من نقاد وفنانين وجميع أعمال فنية ويأمل منظمو المعرض أن تسهم هذه الفعالية الفنية في فتح أبواب المدن ودور العرب في الغرب أمام صناعة الفن الإيراني بمختلف مدن