فرنسا تؤكد وجود حفتر في مستشفى عسكري بضواحي باريس

18/04/2018
هنا داخل المستشفى العسكري في ضاحية كلامار قرب باريس يرقد خليفة حفتر الذي دأبت مصر والإمارات على السعي لجعله الطرف الأقوى في المعادلة الليبية مرض حفتر وتأكد وجوده هنا في باريس حيث رصدت زيارات وتحركات مرتبكة لمقربين منه المعلومات عن وضعه الصحي مازالت متضاربة بين من يؤكد من باريس أنه في حالة موت سريري وقائل إن وضعه أقل خطورة لكن ما يرجح الفرضية الأولى حسبما يقول متابعون هو عدم ظهور اللواء المتقاعد علنا أو حتى صور جديدة له ما قد يؤكد إلى حد بعيد أن الأمر جلل هو بقاء وأفراد من عائلة حفتر في هذا الفندق قرب شارع الشانزليزيه الشهير حيث لا أحد منهم يدخل أو يخرج على الأقل على مرأى ومسمع من الناس غموض حالة حفتر أثار قلقا ملموسا ليس لدى أتباعه فحسب بل أثار قلقا إقليميا حيث تكشفت معلومات تفيد بأن الإمارات ومصر بصدد التحضير لمرحلة ما بعد حفتر والبحث عن خليفة له وهو شأن ليس بالهين قد يفتح باب الصراعات الداخلية على مصرعيه إن لم يكن ذلك قد حدث فعلا وثمة أسئلة كثيرة صارت تطرح بإلحاح الآن عن إمكانية صمود ما بناه حفتر من تحالفات وولاءات عسكرية وقبلية بل حتى عن مدى صمود معسكر حفتر في غياب محتمل للواء المتقاعد حافظ مريبح الجزيرة باريس