هذا الصباح- الشطرنج ضمن مناهج الدراسة بروسيا

17/04/2018
انطلق مشروع شطرنجي في المدرسة عام 2012 وكان لابد من إصدار مجموعة كتب مدرسية جديدة برؤية ومنهج جديدين يتناسبان مع خصوصية تعليم الشطرنج للأطفال منذ السنوات الدراسية الأولى لذا تكونت مجموعة من المتخصصين وأعددنا سلسلة الكتب بدأت تجربتنا في مدرسة في موسكو ثم انتشرت في مناطق مختلفة في روسيا وفي هذا العام ومع اعتماد الشطرنج كمادة إلزامية في المدارس نطمح إلى أن يتقن كل طلاب المدارس هذه الرياضة المبدأ الأول المتبع في الكتب وبساطة العرض للطفل المصدر الثاني هو تطبيق وممارسة اللعبة أما المبدأ الثالث الذي يميز منهاج التعليم فهو المباراة والمنافسة إضافة إلى الدروس نقيم مباريات نهاية الأسبوع بشكل منتظم عدد الأطفال المشاركين يزداد باستمرار سابقا صالة واحدة كانت كافية الآن نحتاج إلى ثلاث وأربع صالات التجارب العلمية أن الشطرنج يطور جزء الدماغ الأيسر والأيمن في آن واحد أي القدرات الحسابية والتحليل العلمي كذلك المهارات الفنية من الملاحظ أن الأطفال الذين يمارسون لعبة شطرنج ينجحون أكثر في دراستهم وشخصيتهم تتكون بانسجام يحلون المسائل الحسابية بسهولة والطفل حين يقوم بنقلة على لوح الشطرنج ليتحمل مسؤولية خطوته ما من ناقلات مجانية هذا ينعكس على حياته تعليمنا مبنية على إيجاد ظروف مناسبة لتحقيق النجاح وهو أمر يختلف ما بين طفل وآخر أحدهم سباق في إيجاد نقلة مناسبة هذا النجاح أخروا يفوز في مباراة هذا النجاح هدفك مربية هو تنمية شخصية الطفل بشكل متناغم بواسطة الشطرنج بالطبع على المدرسين أن يهيئوا الأطفال لتخطي الخسارة أن يتقبلوها أن يسترجعوا بحس تحليل كافة الخطوات لمعرفة مكمن الخطأ اكتساب هذه المهارة لمواجهة فشل والمضي قدما من أهم الصفات التي ينميها الشطرنج الشطرنج ينطوي على المبدأ التالي الانتشار يولد الاحتراف لذا نسعى إلى تدريس هذه الرياضة الشعبية للجميع نشهد حاليا ازدهارا وانتشارا لمباريات الشطرنج خاصة وسط الأطفال أول من روج فعليا للشطرنج على صعيد واسع هو الطفل ميخائيل أوسي البالغ من العمر ثلاث سنوات الذي لعب في برنامج تلفزيوني ضد بطل الشطرنج العالمي كاربوف أحب المشاهدين الطفل البارع وأحبو معه لعبة الشطرنج تنظم سنويا في روسيا العديد من مباريات الشطرنج بمشاركة وينظر إليها أطفال من بلاد مختلفة مباريات الشطرنج مفيدة للأطفال فهي تساعدهم على إقامة صداقات جديدة وإتقان لعل الشطرنج هو الرياضة الوحيدة التي يمكن أن تشاهد فيها طفلا إلى جانب جده بغض النظر عن الفارق الكبير في السن الشطرنج من أكثر الرياضات شعبية أيام الاتحاد السوفييتي حين ذاك غالبية أبطال العالم كانوا من السوفييت الآن ربما نساعد على جعل أبطال المستقبل من روسيا مشروع الشطرنج في المدرسة قد يكون الطريق للوصول إلى النجوم الواعدة في أرجاء وطننا