تأثر قطاعات عدة بالأردن بسبب زيادات الضرائب

16/04/2018
يزور معرضه للسيارات مرة كل ثلاثة أيام سعدي القيسية واحد من المستثمرين في المنطقة الحرة في الزرقاء التي خلت من المشترين والباعة بعد شهور على قرارات حكومية ألغت إعفاء للسيارات الهجينة وفرضت ضريبة على وزن السيارة عند البيع لم يبع التجار أي سيارة هجينة منذ آذار مارس وبيعت سيارة واحدة في الشهر الذي سبقه ومنيت خزينة الدولة بخسائر قاربت 27 مليون دولار بسبب التراجع الحاد في تخليص السيارات جمركيا حجم الزيادة في سعر هذه السيارة بعد قرارات الحكومة يفوق خمسة عشرة ألف دولار فمن سيتحمل ذلك وتلك المفاتيح تراوح مكانها في باحة المعرض لا تجد من يتسلمها كان المعرض يشتري سيارات عشرين ثلاثين سيارة بالشهر الان لا يشتري ثنتين المنطقة الحرة نزلت نزله بدي أقولك يعني مية بالمية نزلت إلى الصفر أحيانا اقعد يومين ثلاثة ما اجيش على المنطقة الحرة أثر قرارات الحكومة كان أكثر وضوحا في الإنفاق على الغذاء تراجع الطلب على المواد التموينية بنسبة تقارب الثلث لمسنا تراجعا في الإقبال على المواد الغذائية وصل إلى 30 في المائة وأكثر في بعض المناطق إنفاق الأردنيين على الغذاء تراجع نتيجة ارتفاع كلف المعيشة في المملكة كلها سواء الكهرباء والإيجارات والدواء فهذا تقصير أخذ على حساب المواطن أو إنفاقه على الغذاء ذلك التراجع يبدو مقنعا للحكومة فلقد طالب رئيس الحكومة في لقائه الأخير مع الشباب بخفض الاستهلاك فداءا للوطن على حد قوله مطلوب منا إحنا إلا نخفف من استهلاكنا فداء للوطن مش أقدم حياتي أقدم القليل القليل ينشغل الأردنيون اليوم بتكييف صعب مع موجة غلاء جديدة بينما يفاوض مسؤولون أردنيون هذا الأسبوع إدارة صندوق النقد الدولي للاتفاق على المراجعة الثانية لأداء الاقتصاد الأردني