هذا الصباح- إسطنبول تتزين بأكبر سجادة من زهور التُوليب

15/04/2018
نعم صباح الخير للزملاء في الأستوديو صباح الخير لمشاهدي الجزيرة هذا الصباح وهذا هو ميدان السلطان أحمد الشهير في مدينة إسطنبول حيث يستضيف مهرجان النسخة الثالثة عشرة من مهرجاني التوليب أو مهرجان زهرة اللالة هذا المهرجان الذي يقام منذ عام 2005 باستمرار في مدينة إسطنبول حيث تتزين شوارع المدينة بهذه والزهرة المختلفة التي يصل تعداد أنواعها إلى أكثر من ألف نوع تتزايد فيها الميادين والساحات العامة أنا فيما يخص ميدان السلطان أحمد فهو يستضيف عادة هذه السجادة المصنوعة من أزهار زهرة اللالة أو زهرة التوليب حيث بلغ عدد الأزهار التي استخدمت في إنشاء هذه السجادة التي ترونها الآن بالضبط 565 ألف زهرة وهو رقم يرمز إلى سنة على فتح مدينة إسطنبول على يد السلطان محمد الفاتح الزهرة هي بالأصل جيء بها جاء بها الأتراك الذين هاجروا من أواسط آسيا إلى سهل الأناضول هي موطنها الأصلي جبال ثمار في وسط آسيا ولكن الأتراك قدموا بها إلى هذا المكان وأصبحت بعد فتح إسطنبول رمزا الخلافة العثمانية وغالبا ما اسمها باسم السلطان محمد الفاتح في عام 1500 ميلادي تقريبا على زمن السلطان أحمد الثالث قام بعض علماء النباتات من إمبراطورية بلغارستان والنمسا بنقل شتلة من هذه الأزهار نقلوها إلى أوروبا ووصلت إلى هولندا التي تشتهر أيضا بزراعة هذه الزهرة واستخراج الكثير من أنواع المهجنة ربما أصبحت في هولندا يبقى أن نقول أن هذا المهرجان الذي ينظم بشكل منذ ثلاثة عشر عاما تزين فيه كل الساحات العامة والشوارع في مدينة إسطنبول هذا العام بالتحديد بلغ عدد أزهار التوليب التي زينت بها شوارع مدينة إسطنبول أكثر من ثلاثين مليون زهرة عودة إلى الزملاء في الأستوديو