مظاهرة ببرشلونة للمطالبة بإطلاق سراح قادة انفصاليين

15/04/2018
مئات الآلاف من الكتالونيين يطالبون بطي صفحة الماضي وفتح حوار سياسي مع مدريد هي مظاهرات جديدة تشهدها مدينة برشلونة لمطالبة القضاء الإسباني بالإفراج عن المحبوسين الانفصاليين منذ بضعة أشهر والتي أمرت المحكمة العليا في مدريد باعتقالهم بتهم التمرد في أعقاب محاولة لإعلان انفصال إقليم كتالونيا في أكتوبر تشرين أول الماضي وقدرت شرطة مدينة برشلونة عدد المشاركين في المظاهرة بنحو ثلاثمائة ألف وخمسة عشر شخصا وفقا لما نشرته على تويتر حمل المتظاهرون أعلاما لا تحصى مخططة بالألوان الأصفر والأحمر بالإضافة إلى لافتات تحمل عبارات مثل الحرية وأطلقوا سراح المحتجزين هذه الورقة سربت من السجن يوما ما سيكون دورهم كذلك بالخروج من الزنزانة كلمات جوردي كوشر كالتالي اليوم نظهر مرة أخرى قدرة الشعب الكتالوني في تنوعه واتحاده في اللحظات الصعبة لحظات الظلم ولكن أيضا لحظات أمل كما طالب المتظاهرون بعودة الانفصاليين إلى بلادهم من المنفى تأتي هذه المظاهرة بعد مضي نحو ستة أشهر على أول عملية توقيف قادة للانفصاليين الكتالونيين وهما جوردي سانشيز وجودك وأشارت وفي الوقت الراهن يبلغ إجمالي عدد الانفصاليين قابعين في الحبس الاحتياطي تسعة أشخاص وقد فر سبعة ساسة كتالونيا رفيعي المستوى إلى المنفى في بلجيكا وأسكتلندا وسويسرا وذلك بعد أن تم تحريك دعوى ضد بعضهم وإدانة البعض الآخر بتهم التمرد والخيانة وارتكاب سلوك انقلابي ومن بين هؤلاء كارلوس بورت تيمون رئيس حكومة إقليم كتالونيا السابق والذي فر إلى بلجيكا بعد إقالته من منصبه وكانت السلطات الألمانية قد ألقت القبض عليه في الخامس والعشرين من آذار مارس الماضي بناء على أمر اعتقال أوروبي ومن المنتظر أن يبت القضاء الألماني في الوقت الراهن فيما إذا كان سيتم تسليمه إلى إسبانيا أم لا وقال الأمين العام للنقابة العامة للعمل في كاتالونيا كامل روس إن هذه ليست تظاهرة انفصالية بل لحظة ببناء الجسور لأن مشكلة كاتالونيا يجب أن لا تحل في المحاكم بل بالحوار والسياسة