هذا الصباح-مسرح عرائس بالبصرة لمواجهة آثار الحرب عند الأطفال

13/04/2018
عشرات الأطفال برفقة أسرهم في مدينة البصرة اجتمعوا في هذا المكان لمشاهدة عرض مسرحي نظمه معهد تربوي أبطاله الدمى العرض يحمل عنوان يوم في المدرسة ويروي قصص طلاب يمرون ببعض التحديات ويقومون بتصحيحها ويركز العمل الذي كتبته معلمة من خلال تسلسل أحداثه على سلوك الأطفال والنأي بها عن العدوانية خاصة بعد أن شهدت بلادهم أحداث عنف وحرب حيث يبرز قيما جمالية وتربوية هامة للأطفال منها الصدق والاحترام كما يعزز من أهمية التواصل والحوار بين الأبناء والأهل للطفل العدواني ويتصرف كثير من الأمور الخاطئة وبنفس الوقت هناك حوار بين الطفل الطفل حاضر بالمسرح وبين المعلمة الموجودة توجهها هل هذا صح أم خطأ صار حوار وتفاعل بين الأطفال ما هو صواب وما هو خطأ أظهر الأطفال تفاعلا مميزا مع ما يقدم أمامهم وكان يوما يجمع بين الثقافة والتسلية والتعليم