مناورات عسكرية دولية ضد الإرهاب في النيجر

13/04/2018
تعني التدريبات الأميركية للدول الإفريقية المشاركة فيها ضمانا للأمن ورفع كفاءة العاملين في القوات المسلحة لمواجهة تحد الجماعات في منطقة الساحل ومنطقة حوض بحيرة تشاد التهديدات الأمنية العابرة للحدود تمثل الهم الأكبر بالنسبة إلينا لا يمر أسبوع دون أن تواجه قواتنا في كل بلداننا هجمات من الجماعات الإرهابية والحركات الأخرى المسلحة مستغلة بعد المسافات في حدودنا والمستوى غير المكتمل وغير المتطور لإمكاناتنا الأمنية بما في ذلك داخل المدن يشارك في التدريبات التي تجرى سنويا ممثلون للأديان في المنطقة خلاصة ما توصل إليه توصلت إليه هذه الدراسات هذه البحوث أن الإرهاب الآن المشاهد الآن أو هذا التطرف العنيف السبب الأساسي فيه يرجع إلى الفقر وليس الدين كما هو مشاع عند العالم الآن تنشط في منطقة غرب إفريقيا عدة حركات مسلحة بينها القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ومسلحو بوكوحرام وتمكنت هذه الحركات من السيطرة على عدة مناطق وقتل المئات من الجنود تحاول الدول الإفريقية في منطقة الساحل تعزيز قدراتها الأمنية والدفاعية عبر التعاون مع دول كفرنسا وأميركا ودول غربية أخرى ويجمعوا المسؤولون هنا على أن النجاح في محاربة الفقر وتحقيق التنمية يمثل ضمانة أساسية للانتصار على الجماعات المسلحة فضل عبد الرزاق الجزيرة