محكمة روسية تؤيد حجب تطبيق تيلغرام

13/04/2018
لن يصبح بعد اليوم بمقدور نحو اثني عشر مليون مستخدم في روسيا الولوج إلى تطبيق تلغرام للمراسلات الأكثر انتشارا في البلاد هذا ما قررته محكمة في موسكو على خلفية دعوى قضائية ضد التطبيق لعدم تقديمه مفاتح بيانات المستخدمين إلى أجهزة الأمن قرار لقي جدلا واسعا وطرح تساؤلات بشأن سلطة الدولة على المجال الالكتروني في روسيا وسائل حجب المواقع والتطبيقات تعمل بشكل ضعيف في روسيا أما محاولة الأمن والسلطات المتكررة خلال الأعوام الماضية لمنع تطويق التيلغرام فهي التي أعطته زخما ورواجا طفت قضية تلغرام على السطح في أعقاب ما كشفته تحقيقات جهاز الأمن الفدرالي الروسي العام الماضي بأن مدبري هجوم ميترو سان بطرسبرغ استخدموا التطبيق خلال اتصالاتهم ووجهت لجنة الرقابة على الإنترنت حينها طلبا لتلغراف بتمكين جهاز الأمن من الوصول إلى بيانات ومحادثات المستخدمين كافة في إطار قانون مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وهو ما اعتبره تلغرام طلبا غير قابل للتنفيذ من الناحية التقنية يستحيل تقديم بيانات تلغرام إلى الأمن الروسي لأنها في الواقع توجد في أجهزة المستخدمين حصرا وما تطلبه أجهزة المخابرات أمر غير قابل للتنفيذ تلغرام حقق انتشارا واسعا في روسيا والعالم ويقول خبراء إنه أكثر أمنا وحماية من برامج المراسلات الأخرى كما أن مزودات خدماته تنتشر في مختلف القارات ما يجعل من الصعب اختراقه ميزات جعلت أكثر من 200 مليون مستخدم في العالم يتهافتون على استخدامه قضية حجب تلغرام لن تكون الأخيرة على ما يبدو فلجنة الرقابة على الإنترنت طلبت من إدارة فيسبوك مؤخرا التعاون للحصول على بيانات المستخدمين ومحادثاتهم ما ينتهك حسب خبراء خصوصية مستخدمي الفضاء الالكتروني في روسيا ويجعلها رهينة بيد أجهزة الأمن امين ضرغامي الجزيرة موسكو