روما يسحق برشلونة ويتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال

12/04/2018

لم يستسلم المدرب الإيطالي أوزيبيو دي فرانشيسكي للخسارة الثقيلة كامبنو ولعب على نتيجة الفوز فقط في الإياب فاعتمد طريق ثلاثة خمسة اثنان حيث توقع أن منافسه فالفيردي لم يلجأ للهجوم ليقوم بتشديد الخناق على مفاتيح لعب برشلونة وعلى رأسهم ليو مسي عبر ثلاثي الدفاع الذي كانت مهمته محددة وهي عدم التقدم والضغط مستمر على النجم الأرجنتيني ساهمت كثرة عدد لاعب الوسط في روما في فرض أسلوب مدرب جيدا فرغم استحواذ برشلونة السلبي على الكرة في العديد من فترات المباراة فإن أصحاب الأرض حين يمتلكون الكرة يصنعون الخطورة على مرمى غريشتينغ كما مثلت تغييرات دي فرانشيسكو علامة فارقة في اللقاء وبخروج ونيوإنغلاند بعد نفاذ المخزون البدني تحول الفريق إلى طريقة ثلاثة أربعة ثلاثة بوجود أوندير والشعراوي وتسبب الثلاثي في ضرر بالغ لدفاع برشلونة السيئ في الأساس على الطرف الآخر دخل المدرب إرنستو فالفيردي اللقاء بطريقة اربع اربع اثنان حيث اعتمد على الرباعي سميتو وبكي وأمتي وألبا للدفاع وروبرتو راكيتيتش وبوس كيس وإنييستا في الوسط ثم ميسي وسوارس بالهجوم اختيارات المدرب الإسباني سواء في التشكيلة الأساسية أو التبديلات كانت غير موفقة فلم يكن مفهوما إصراره على الدفع بنلسن سيميدو مجددا في التشكيل والاعتماد على سجل روبرتو ضمن رباعي الوسط في حين يملك على مقاعد البدلاء البرازيلي باولينيو والفرنسي عثمان ديمبلي الذي دفع به لاحقا الخلاصة أن بالبيردي خسر أول الاختبارات الحقيقية أمام خصم منظم يؤدي بطريقة مشابهة لطريقته والسبب يرجع إلى عدم تعامله جيدا مع معطيات اللقاء