علييف رئيسا لأذربيجان للمرة الرابعة

12/04/2018
أنصار حزب أذربيجان الجديد احتفلوا بفوز زعيمهم الرئيس الحالي إلهام علييف في الانتخابات الرئاسية ليقود البلاد مجددا لسبع سنوات أخرى فانتعشت بذلك آمالهم في التخلص من مشاكلهم الاقتصادية في الداخل والسياسية في الخارج نأمل بعد هذا الفوز أن يتحسن مستوى معيشتنا وتصبح بلدنا أقوى اقتصاديا وعسكريا ولا نضطر لمحاباة أي دولة منحنا الثقة لرئيسنا لكي يواصل تطوير بلدنا ويحرر ناغورنوكاراباخ للاحتلال الارمني لتعود جزء منا ورغم أن المعارضة دعت لمقاطعة الانتخابات بحجة عدم نزاهتها واحتجاجا على ما سمته الممارسات القمعية وغير الديمقراطية للرئيس والحكومة إلا أن نسبة المشاركة في الانتخابات فاقت 70 في المائة بينما لم تزد أصوات مرشحي المعارضة الستة عن عشرة في المائة يبدو أن الآذريين اقتنعوا بوعود الرئيس علييف بتحقيق نهضة شاملة داخليا ورفع مكانة أذربيجان إقليميا ودوليا فأعادوا انتخابه للمرة الرابعة لعله يحقق آمالهم سارت العملية الانتخابية دون مشاكل تذكر باستثناء بعض التجاوزات التي لا تؤثر على النتيجة وفق تسعمائة مراقب أجنبي من 60 دولة وخمسين ألف مراقب محلي انتشروا في كل أنحاء البلاد لم تخرج نتائج الاقتراع إذن عن دائرة التوقعات ويرى مراقبون أن الوضع الداخلي والخارجي لا يسمح بتغيير جذري في أذربيجان حاليا فوز علييف في هذه الانتخابات لعدم وجود معارضة قوية موحدة تطرح بديلا أفضل من الرئيس الحالي وجود الرئيس في الحكم منذ عام 2003 جعل الشعب يتعود عليه أذربيجان دولة نفطية يعتمد اقتصادها أساسا على إنتاج وتسويق مصادر الطاقة ومع ارتفاع أسعار النفط ارتفع مستوى معيشة مواطنيها كثيرا لكنه تراجع مؤخرا بالتوازي مع انخفاض أسعار النفط والرئيس علييف وعد هذه المرة بزيادة الرفاهية والرخاء وتسوية المشاكل السياسية والعسكرية مع دول الجوار سعيا لانطلاقة تنموية جديدة عمر خشرم الجزيرة باكو أذربيجان