روسيا جاهزة بالفيتو لحماية الأسد

11/04/2018
اثنتا عشرة مرة استخدمت روسيا الفيتو في مجلس الأمن لحماية نظام الأسد من المحاسبة والإدانة شاركتها الصين في نصف هذا العدد لاسيما في بداية الأزمة السورية من الملاحظ أن الصين حاليا تلجأ إلى الامتناع عن التصويت منذ أبريل نيسان الماضي وحتى الآن وهو عام شهد استخدام روسيا للفيتو بمفردها خمس مرات ستة من هذه المرات الاثنتي عشرة لاستخدام الفيتو كانت لحماية نظام الأسد من إدانة أو عقوبات أو لجان تحقيق تتعلق باستخدام سلاح كيميائي ضد الشعب السوري كان الفيتو الروسي الصيني الأول في أكتوبر تشرين الأول من العام 2011 لإحباط قرار يدين قمع النظام السوري للمظاهرات المطالبة بالديمقراطية في فبراير شباط من العام 2012 حال الفيتو الروسي الصيني دون تحميل الرئيس بشار الأسد المسؤولية عن قتل مدنيين في سوريا وخلال العام 2012 أيضا استخدمت روسيا والصين الفيتو لإجهاض قرار يدعو إلى انتقال سلمي للسلطة بمقتضى الفصل السابع لم تقدم بعدها أي مشاريع قرارات بشأن سوريا لمدة عامين مع أن العام 2013 شهد أكبر هجوما كيميائيا في سوريا وأودى بحياة أكثر من 1400 شخص في غوطة دمشق في 2014 عادت روسيا إلى استخدام حق الفيتو لمنع إحالة ملف نظام الأسد إلى محكمة الجنايات الدولية وفي نهاية عام 2016 استخدمت روسيا الفيتو مرتين ضد قرارين يتعلقان بهجوم قوات نظام الأسد على حلب وخلال العام 2017 استخدمت روسيا حق الفيتو خمس مرات لحماية النظام من قرارات جميعها يتعلق باستخدام أسلحة كيميائية