زوكربيرغ يدلي بشهادته أمام المشرعين الأميركيين

10/04/2018
مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك يمثل أمام المشرعين الأميركيين في جلسة كان يرغب في تفاديها لكن من دون شك فإنه يبدو عازما على استغلالها للتصدي لأي دعوات لتقييد شركات الإنترنت قال لي بكل صراحة إنه كذب عليهم كان علينا أن نفهم ذلك اصدقه لكن ذلك ساذج في عالم اليوم فالأميركيون غاضبون بشأن كيفية استخدام روسيا لموقع فيس بوك لنشر ما يصفونه البروباغندا السياسية المثيرة للانقسام خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 وأيضا بشأن تظاهرها بعدم العلم بفضيحة كيمبردج أناليتيكا التي حصلت على بيانات شخصية لنحو 87 مليون مستخدمي فيس بوك معظمهم في الولايات المتحدة اعتذر عما وصفها بالأخطاء الجسيمة لكن حمايته لخصوصية الأفراد تبقى محل شكوك كثيرة فيسبوك تبقي الأشياء قيد سرية وإنه لابد أن لا تحترم خصوصيتي عندما يشتري زوكربيرغ كل هذه العقارات والممتلكات في هاواي للحفاظ على خصوصيته فإنه يعرف قيمة الخصوصية ولكنه لا يحمي خصوصية إلا أن آفاق تقييد الفيس بوك ونظيراتها تبدو محدودة حسب مراقبين ليس فقط لانعدام الرغبة السياسية وقوة جماعات الضغط التابعة لهذه الشركات ولكن أيضا بسبب قلة مشرعين القادرين على الاستيعاب والتعامل مع حجم القضايا المعقدة المتعلقة بهذه التكنولوجيا