انتخابات رئاسية مبكرة بأذربيجان وسط توتر سياسي

10/04/2018
حزب أذربيجان الجديد الحاكم أتم استعداداتها للانتخابات بقيادة الرئيس الحالي إلهام علييف الذي أعلن عن انتخابات رئاسية مبكرة بشكل مفاجئ ورشح نفسه للمرة الرابعة بحجة ضرورات التطورات الإقليمية والدولية وإطلاق عملية تنمية اقتصادية شاملة في أذربيجان تفوق خطط المعارضة حسب قوله نريد اذربيجان أقوى واقتصادها لذلك نريد الفوز في الانتخابات لتحسين حياة الناس وتنمية البلد والأهم نريد حل مشكلتي ناغورنوكرباخ المحتلة من أرمينيا أما المعارضة الآذارية فحافظت على تباين مواقفها فريق منها أعلن خوض الانتخابات وفريق ثان اختار مقاطعة الاقتراع والتصعيد السياسي باتهام الحكومة بالقمع والتسلط والتشكيك في إمكانية إجراء انتخابات نزيهة عادلة انتخبنا الشعب سنقوم بإصلاحات فورية سياسية واقتصادية خلال عام واحد سنحول النظام الرئاسي إلى برلماني ونرسخ الديمقراطية ونبدأ بنهضة سريعة يأمل الآذريون انتخاب رئيس يلتقي بهم وينهض ببلادهم في السنوات السبع القادمة ويريدون مزيدا من التنمية ورفع مستوى معيشتهم مع الحفاظ على جو الاستقرار الذي تنعم به آذربيجان استطلاعات الرأي أظهرت أن الرئيس الحالي علييف هو المرشح الأقوى للفوز بهذه الانتخابات وبنسبة تفوق 80 بالمئة وأظهرت أيضا أن شريحة الشباب ترغب بالتغيير أيا كان صانعه بينما يخشى الآخرون التغيير خوفا من عدم الاستقرار سأنتخب الرئيس الحالي إلهام علييف لكي يستمر الاستقرار والأمان والنمو في بلدنا أنا كشاب أذري أريد دماء جديدة جيلا جديدا أريد التغيير لنجعل بلدنا أكثر تطورا وقوة وفي هذه الأثناء استكملت الاستعدادات لعملية التصويت التي ستجري خلال خمسة آلاف وخمسمائة صندوق اقتراع وبحضور نحو تسعمائة مراقب دولي من ستين دولة وعشرات آلاف المراقبين المحليين عمر خشرم الجزيرة باكو أذربيجان