قادة الفصائل الفلسطينية بغزة يجتمعون في مخيمات العودة

01/04/2018
إلى المنطقة الحدودية حيث أقيمت مخيمات العودة توجه قادة الفصائل الفلسطينية ليتباحثوا في تطورات الأوضاع ميدانيا وسياسيا بين موقف دولي مؤيد للتحركات الشعبية واستنفار وتهديد إسرائيلي مدعوم أميركيا أكدنا في هذا الاجتماع على حق شعبنا في العودة إلى وطنه فلسطين ورفضنا لما يسمى بصفقة القرن أو أي تسوية سياسية قد تنتزع فلسطين منا وكذلك أكدنا على أهمية رفض فكرة الوطن البديل أو الاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني ونحن نحذر الاحتلال الصهيوني من أي حماقة يرتكبها بالإضافة إلى جرائمه التي ارتكبها ضد المدنيين العزل ونقول أن المسيرات هي ماضية حتى الخامس عشر من مايو القادم فهذه المناطق الحدودية مازالت وجهة للمواطنين من مختلف مناطق قطاع غزة الذين عانوا سنوات كثيرة من الحصار وتردي الأوضاع الإنسانية وضبابية الأفق السياسي فجاءت مسيرات العودة لتحمل أملا في التغيير بالنسبة إليهم وإلى جانب الأطفال والشيوخ والنساء حضر الساسة وحضر الفنانون والمثقفون الهدف من الرسم انه نثبت للاحتلال الإسرائيلي إنه إحنا بنقاوم بكل السبل ليس السلاح هو السلاح الوحيد لنا انما نقاوم بالشعر والرسم ونحن نؤكد للاحتلال أن هذه الأرض هي أرضنا في المقابل نصب الجيش الإسرائيلي مزيدا من منظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ وأبقى على استنفار قواته بمحاذاة الحدود مع قطاع غزة ويخشى الجيش الإسرائيلي من اشتداد التوتر في المرحلة المقبلة بعدما قمع بالقوة مسيرة العودة الكبرى التي يرجح أن تصل ذروتها مع اقتراب الذكرى السنوية للنكبة يرى الفلسطينيون أن استمرار مسيرات العودة يمهد لمرحلة جديدة عنوانها ترسيخ حق عودة اللاجئين من أجل استباق أي مخططات دولية أو إقليمية لتهميش هذا الحق أو إسقاطه هبة عكيلة الجزيرة من المنطقة الحدودية شرق مدينة غزة