حريق بميناء الحديدة يلتهم مساعدات لليمنيين

01/04/2018
تسلب النيران اليمنيين قوتهم يلتهم حريق مجهول أربعة مستودعات للوقود والغذاء في ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون وكانت هذه المخازن تضم كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية تعود لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة حرمت النيران اليمنيين من نحو خمسين طنا من المساعدات وتتخوف الأمم المتحدة من أن يؤثر ذلك في الحصص الغذائية التي كانت مخصصة بمحافظة الحديدة والمدن المجاورة لها غربي اليمن يرجع عمال في ميناء الحديدة الحريق إلى تماس كهربائي اسباب الحريق للأسف وجدناها على أنها قد تكون نتيجة إهمال وسائل الأمن والسلامة لم تكن بالمستوى المطلوب رغم وجود المواسم والاشعارات بذلك لم تقنع هذه الرواية الحكومة الشرعية في عدن فطالب وزير الإدارة المحلية بإجراء تحقيق دولي محايد لتحديد الجهة المسؤولة يقول برنامج الغذاء العالمي أنه بدأ تحقيقا بالفعل للوقوف على سبب الحريق وحصر الأضرار الناجمة عنه ويمثل ميناء الحديدة شريان حياة لملايين اليمنيين أواخر العام الماضي وتحت ضغط دولي خفف التحالف العربي بقيادة السعودية حصاره على موانئ ومطارات اليمن وسمح بإدخال جزئي للمساعدات والأدوية وتمر معظم الواردات إلى اليمن عبر ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر وتعتمد عليه المنظمات الدولية لإدخال مساعدات تسد جوع اثنين وعشرين مليون يمني أكثر من ثمانية ملايين منهم معرضون للموت جوعا جراء الحصار والحرب المستعرة منذ ثلاثة أعوام