عـاجـل: أردوغان: سقط لنا 3 شهداء في إدلب ولكننا قتلنا العديد من عناصر النظام السوري

هذا الصباح- ما هي مهارات الاستماع الجيد؟

09/03/2018
ثمة إجماع بين علماء النفس وخبراء التنمية البشرية على أن الاستماع الجيد للآخرين هو فن بحد ذاته يتعين علينا تعلم أصوله كي نرقى بمستوى تواصلنا الاجتماعي سواء في العمل أو البيت أو الشارع مجلة هاربيرز التبريزي الأميركية عرضت في تقرير لها ثلة من النصائح التي قد تساعد أي شخص يود تعلم هذا الفن منها الاستماع الجيد لا يعني أن تبقى صامتا تماما أثناء حديث الطرف الآخر بل على العكس فإن أفضل المستمعين هم أولئك الذين يطرحون الأسئلة أثناء الكلام امنح محدثك مزيدا من الثقة في نفسه وفر للمتكلم مناخا نفسيا آمنا يتيح له التطرق إلى أية قضايا حتى لو كانت حساسة او معقدة امتنع تماما عن تشتيت مسار الحوار سواء بالنظر إلى هاتفك المحمول أو حاسوبك الشخصي وهناك أيضا نصائح عدة أخرى كثيرا ما يوصي بها خبراء التنمية البشرية في هذا الصدد منها استغل كل مشاعرك ولغة جسدك في إظهار اهتمامك بالمتكلم اعرف بالضبط ما يريده الآخر أو ما يشتكي منه شجع المتكلم على مواصلة كلامه حاول قراءة ما خلف كلمات محدثك ولغة جسده حدد إذا كان المتكلم يتحدث عن حقائق أو عن انطباعات شخصية امتنع عن مقاطعة الآخر بالشكل قد يشتت أفكاره او يصيبه بالتوتر أشعر المتحدث معك بأنك تتفهم مشاعره وذلك عبر تعبيرات وجهك أو الايماء برأسك أستمع ضعف ما تتحدث به فنحن نمتلك لسانا وأذنين اسأل عن أي غموض في الحديث المتكلم أما إذا ضحك هذا المتحدث فشاركه في ضحكه وأخيرا تذكر أنه في بعض الأحيان قد يكون الاستماع بصمت فقط هو كل ما يحتاج إليه المتكلم معك ربما لكونه يود فقط تفريغ شحنة طاقة نفسية لم يعد في وسعه كتمانها إلا امامك