ترمب يوافق على لقاء الزعيم الكوري في مايو المقبل

09/03/2018
خبر وصفه المراقبون بالمفاجئ لا بل بالصاعق ذاك الذي زفته من البيت الأبيض مستشار الأمن القومي لكوريا الجنوبية يقول الخبراء إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قبيل دعوة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ هون إلى لقائه هذا اللقاء المرتقب في شهر مايو أيار المقبل لا يزال قيد الإعداد وفق البيت الأبيض الذي أكد أن الأمر يقتصر على لقاء المسؤولين وجها لوجه وليس التفاوض إذا كان اللقاء سيقتصر على التقاط الصور فإنه سيمثل فرصة لكيم جونغ أون لاستغلالها في الدعاية السياسية في بلده بينما لا نحصل على شيء في المقابل مقابل هذه القمة التاريخية الموعودة نقل المبعوث الكوري الجنوبي التزام بيونغ يانغ بتجميد تجاربها النووية والصاروخية خلال فترة المباحثات واستعدادها في نهاية المطاف للعمل على نزع سلاحها النووي وسبق الإعلان المفاجئ خطوات لإذابة الجليد بين بيونغ يانغ وسول خلال دورة الألعاب الأولمبية التي استضافتها كوريا الجنوبية تلاها قبل أيام إعراب كوريا الشمالية عن رغبتها في إجراء محادثات مع الولايات المتحدة وفق ما نقل وفد رسمي كوري جنوبي أجرى مباحثات مع كيم في المقابل أعربت رومانيا عن اعتقاده بأن المواقف الكورية الشمالية صادقة وعزاها إلى نظام العقوبات والضغوط المتزايدة من الصين كيم جونغ مستعد للحوار لأنه يرزح تحت ضغوط اقتصادية بسبب العقوبات وهو أثبت قدرته النووية بما يكفي ليشعر بالارتياح خلال المفاوضات كما سيسعى إلى مفاوضات مع كوريا الجنوبية وأميركا لتفريق الحليفين رغم أن قمة ترمب وكان تحيط بها أسئلة وشكوك إلا أنها تعد خطوة غير مسبوقة تحسبا لكل من رئيس الولايات المتحدة وزعيم كوريا الشمالية للذين أوصلوا بتصريحاتهما السابقة العالم بلا شفا حرب نووية فادي منصور الجزيرة واشنطن